30 ألف مقاتل ليبى فى استعراض ذكرى انتفاضة فبراير

شارك نحو 30 ألف مقاتل ليبي في استعراض عسكري أقيم في مدينة طرابلس ضم مختلف سرايا الثوار وكتائب المجلس العسكري للمنطقة الغربية الذين قاتلوا قوات القذافي.

وذكرت قناة (العربية) الإخبارية اليوم الأربعاء أن الاستعراض العسكري الذي أقيم تحت رعاية تجمع سرايا ثوار ليبيا يأتي قبيل الاحتفال بمناسبة الاحتفال بالذكرى الأولى لثورة 17 فبراير.
وأشار أحد الثوار إلى أن ثوار ليبيا مازالوا على الساحة لحماية أبناء الشعب الليبي والثورة ، لافتا إلى أن هذا الاستعراض رسالة إلى الساعدي القذافي.
وحذر المجلس الانتقالي الليبي الثوار من المضي قدما في احتفالهم إلا أنهم أصروا على الاحتفال.

وأفادت (العربية) بأن الاستعراض جاء عقب ساعات من انتشار شائعات على شبكة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي تفيد بأن أنصار القذافي يستعدون للتحرك في ذكرى انطلاق الثورة ؛ مما تسبب في انتشار الذعر بين المواطنين الذين سارعوا لتخزين الوقود والمواد الغذائية.

ونظم عدد من سكان مدينة طرابلس وأعضاء من مؤسسات المجتمع المدني بالمدينة وقفة احتجاجية في وقت سابق أمام سفارة النيجر استنكارا للتصريحات المعادية لثورة 17 فبراير التي أطلقها الساعدي القذافي.
وكشف رئيس الحكومة الانتقالية الليبية د.عبدالرحيم الكيب أن حكومة النيجر وعدت بمنع الساعدي القذافي المتواجد على آراضيها من ممارسة أي أنشطة تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في ليبيا.