‘غوغل’ تتجسس على مستخدمي ‘آبل’

 تجسست مجموعة “غوغل” على مستخدمي الانترنت من خلال متصفح “سفاري” الخاص بـ”آبل” بطريقة غير شرعية، بحسب ما أفادت الخميس صحيفة “وول ستريت جورنال” مشيرة إلى أن “غوغل” قد أوقفت ممارساتها تلك للتو.

وقد استخدمت الشركة الأميركية العملاقة وغيرها من شركات الإعلانات رموز برمجة خاصة دستها في نظام “سفاري” بهدف مراقبة عادات التصفح عند مستخدمي هذا التطبيق من “آبل” وتسجيلها.

وأشارت الصحيفة إلى أن برمجية “آبل” مصممة بطريقة تمنع تدخلات مماثلة.

وقد قامت “غوغل” بتعطيل هذه الوظيفة عندما اتصلت بها الصحيفة.

وفي بيان موجه إلى الصحيفة، دافعت “غوغل” عن نفسها مؤكدة انها لم تنتهك خصوصية المستخدمين مشيرة إلى أن “سجلات المتصفح هذه لا تجمع معلومات شخصية”.

وقال أحد المسؤولين في شركة “آبل” لصحيفة “وول ستريت جورنال”، “نعمل حاليا على وضع حد” لهذه الممارسة.

ويعتبر متصفح “سفاري” الخاص بحواسيب “ماكنتوش” المتصفح الأكثر استخداما على الانترنت في الهواتف ذات الوظائف المتعددة وذلك بفضل نجاح هاتف “آي فون”.

وقد كشف جوناثن ماير الباحث في جامعة ستانفورد هذا الانتهاك الذي يطال الخصوصية، ليؤكدها بشكل مستقل أشكان سلطاني المهندس المعلوماتي الذي اتصلت به الصحيفة.

وأشارت “وول ستريت جورنال” إلى ان ثلاث شركات إعلانات إلكترونية أخرى عمدت إلى أسلوب التجسس نفسه.

والشركات هي “فايبرنت ميديا إنك” و”دبليو بي بي بي ال سيز ميديا إنوفيشن غروب” و”غانيت كوز بوينترول”.