لافروف يطالب بمراعاة حقوق السجناء الروس في ليبيا

سيرغي لافروف

طالب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مراعاة حقوق السجناء من مواطني روسيا وبيلاروس وأوكرانيا في ليبيا.

و جاء ذلك خلال لقاء لافروف  نظيره الليبي عاشور سعد بن خيال اليوم الجمعة على هامش الدورة السابعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال مصدر في وزارة الخارجية الروسية بحسب روسيا اليوم أن لافروف طرح مسألة مواطني روسيا وبيلاروس وأوكرانيا المعتقلين والمدانين بالسجن لمدة طويلة ، مؤكداً على مراعاة حقوق هؤلاء المواطنين وفقا للمقاييس الدولية وضمان عودتهم إلى الوطن بأسرع وقت.

وأوضح المصدر أن لافروف أشاد لدى بحثه للتطورات الأخيرة في ليبيا مع بن خيال، العملية الانتخابات البرلمانية الحرة التي جرت لأول مرة في تاريخ البلاد، وتسليم السلطة إلى المؤتمر الوطني العام، والخطوات الملموسة التي اتخذت في مجال تطوير العملية السياسية.

وأكد الجانب الروسي استعداده لمساندة السلطة الليبية في حل المهام الواسعة النطاق المطروحة أمامها في تنظيم الحياة السلمية وقيام دولة ديمقراطية. وقد جرى تبادل وجهات النظر حول آفاق استئناف وتعزيز التعاون الروسي الليبي في شتى المجالات.

وأكد كل من لافروف وخيال اهتمام بلديهما بتوسيع التعامل الثنائي في المجالات المختلفة.