هولاند: على كل الأطراف دعم المؤسسات الليبية لمواجهة أزمة اللاجئين

وكالة ليبيا الرقمية

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى دعم المؤسسات الليبية لمواجهة أزمة اللاجئين، مشيراً إلى ضرورة امتلاك الموارد لإنقاذ حياة المهاجرين ووقف الهجرة من مصدرها.

وقال هولاند خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي بعد اجتماع قمة زعماء الاتحاد الأوروبي “يجب على كل الأطراف دعم المؤسسات الليبية لمواجهة أزمة اللاجئين”.

وأضاف الرئيس الفرنسي قائلاً: “من الضروري أن نملك الموارد لإنقاذ حياة المهاجرين، وكذلك لمنعها من مصدرها”، لافتًا إلى أن فرنسا ستتعاون مع دول المنطقة لمواجهة الإرهاب.

وأصدر زعماء ورؤساء حكومات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، المجتمعين في مالطا، اليوم الجمعة، وثيقة أطلقوا عليها “إعلان مالطا”، ركزت على أساسيات العمل الأوروبي لمحاربة ظاهرة الهجرة غير الشرعية، خاصة تلك القادمة عن طريق ليبيا باتجاه إيطاليا.

وأكد الزعماء على دعمهم لإيطاليا من أجل تنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة مع السلطات الليبية، أمس الأول، لمعالجة مسألة تدفق المهاجرين غير الشرعيين.

وركز زعماء دول الاتحاد الأوروبي في إعلانهم اليوم، وفقا لـ”أكي” أولويات بالنسبة لهم خلال الفترة المقبلة، خاصة لجهة تقديم مزيد من الدعم لخفر السواحل الليبية سواء عن طريق التدريب الذي تضطلع به عملية صوفيا في المياه الدولية في المتوسط، أو عن طريق برامج موازية لرفع كفاءة الليبيين وتمكينهم من إدارة حدودهم البحرية.