مسؤول في البرلمان الجزائري: الغرب سبب الإرهاب في ليبيا

وكالة ليبيا الرقمية 

قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الجزائري، النائب بولحية إبراهيم، إن بلاده “عارضت التدخل الأجنبي في ليبيا عندما بادر التحالف الغربي بقيادة ساركوزي الذي شن عدوانًا صريحًا على الشعب الليبي، رغم معارضة الكثير من الدول”.

وتابع بوليحة، في حوار له مع وكالة “سبوتنيك”، إن “التدخل الأميركي – الفرنسي في ليبيا فتح المجال للإرهابيين، كما فتح المجال لتواجد داعش وأخواتها داخل التراب الليبي، وأصبحت سلاحًا في يد الجميع ضد الناس كلها”، مشيرًا إلى أن “التدخل غير المسؤول تسبب في أذى لدول الجوار بالذات، كالجزائر ومصر وتونس، التي تدفع ثمن اللا استقرار، الذي خلقه التدخل الأجنبي”.

وأضاف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الجزائري: إننا “نعمل الآن بكل ما لدينا من قوة، لمحاولة جمع الليبيين على طاولة واحدة، بعيدًا عن أي تدخل أجنبي، حتى نحن لا نتدخل، بقدر ما نرافق أشقاءنا الليبيين في إيجاد حل يرضون عنه ويحتضنونه، وينفذونه، حفاظًا على دولتهم وشعبهم وأمنهم واستقرارهم، وحفاظًا على أمن واستقرار جيرانهم الجزائر وتونس ومصر”.

وأشار إلى أن “آلية دول الجوار، هي المؤهل الوحيد التي تستطيع أن ترافق الليبيين في التصدي لمثل هذه الأزمة، والتصدي للإرهابيين، وإبعادهم عن حدودنا، وتوفير الأمن والاستقرار لليبيين”.