حجوزات السفر إلى أميركا تتراجع بسبب القيود التي فرضها ترامب

وكالات

أوضحت شركة متخصصة في تحليل بيانات صناعة السفر، إن القيود التي فرضها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، على دخول مواطني سبع دول إلى الولايات المتحدة، بدأت تصرف مسافرين من دول أخرى أيضا عن السفر إليها.

وقالت شركة فوروارد كيز، التي تحلل 16 مليون حجز على الرحلات الجوية يوميا، من أنظمة الحجز العالمية الرئيسية، إن الحجوزات خلال الشهور الثلاثة المقبلة أعلى بنسبة 2.3 في المئة عنها في العام الماضي.

وأوضحت بيانات الشركة أنه في 27 يناير، وهو اليوم الذي أصدر فيه ترامب أمره التنفيذي كانت الحجوزات أكثر بنسبة 3.4 في المئة عن العام السابق.

وعندما بدأ سريان الأمر التنفيذي في 28 يناير وحتى الرابع من فبراير تراجعت الحجوزات إلى الولايات المتحدة بنسبة 6.5 في المئة، بما في ذلك انخفاض بنسبة 80 في المئة من الدول السبع المدرجة في أمر ترامب التنفيذي، و13.6 في المئة من غرب أوروبا.

وقالت فوروارد كيز إنه في اليوم الذي أصدر فيه قاض أميركي حكما بوقف العمل بالأمر التنفيذي، ارتفعت الحجوزات من إيران لتزيد حجوزات السفر إلى الولايات المتحدة بخمسة أمثالها في الثالث والرابع من فبراير عنها في نفس اليومين قبل عام. ومعظم هذه الحجوزات كانت للوصول إلى الأراضي الأميركية في الخامس والسادس من فبراير.

وحذرت مجموعات أخرى من أن الطلب على السفر قد يتضرر جراء القيود الأميركية التي مازالت معلقة لحين صدور حكم محكمة استئناف أميركية.