المغرب.. اختبار قطارٍ فائق السرعة

وكالات

بدأ المكتب الوطني للسكك الحديدية بالمغرب في إجراء الاختبارات الدينامية لقطار فائق سرعة، يرتقب أن يبدأ رحلاته بشكل فعلي، عام 2018.

وذكر بيان للمكتب، الجمعة، أن الاختبارات ستجري على مراحل، إذ ستبدأ بسرعة تصل إلى 160 كيلومترا في الساعة، قبل أن تصل إلى 360 سنة 2017.

وبدأ المغرب في بناء السكك الحديدية الخاصة بمشروع القطار الفائق السرعة، للربط بين الدار البيضاء ومدينة طنجة المطلة على أوروبا عبر مضيق جبل طارق، على مدى 350 كيلومترا.

وينتظر أن يقطع القطار المسافة بين المدينتين في فترة وجيزة لا تزيد عن ساعتين وعشر دقائق، فيما تصل المدة خلال الوقت الحالي إلى أربع ساعات و45 دقيقة.

وكانت الشركة الفرنسية “ألستوم” قد حصلت على مشروع بناء 14 قاطرة بقيمة 400 مليون يورو، باتفاق مباشر مع السلطات المغربية ومن دون مناقصة دولية.

ويتم تمويل أكبر نسبة من المشروع عبر قروض، 60 في المئة منها ممنوحة من فرنسا ودول الخليج العربي.