فريق من الـ “FBI” يتفقد مقر القنصلية الأمريكية في بنغازي

محققي الـ”إف بي آي” تفقدوا موقع الهجوم

تفقدت مجموعة من المحققين الأميركيين التابعين لمكتب التحقيق الفدرالي “إف بي آي” يوم أمس الخميس مقر القنصلية الأميركية في مدينة بنغازي للتدقيق في مكان الهجوم الذي أدى لمقتل 4 أميركيين بينهم السفير كريستوفر ستيفنز.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جورج ليتل أن محققي الـ”إف بي آي” تفقدوا موقع الهجوم الذي أدى لمقتل أربعة أميركيين في بنغازي ، وقد وفر لهم الجيش الأميركي الحماية ، مؤكداً أن المحققين وعناصر الجيش غادروا بعد ذلك بنغازي.

ويأتي إعلان ليتل بعد ساعات من إشارة مصدر أميركي لشبكة “سي إن إن” أن الفريق وصل يوم الأربعاء وعمل على فحص الموقع منذ ذلك الوقت ، مضيفاً أن حضور الجيش يشير إلى استمرار وجود مخاطر أمنية في المنطقة.

وكانت السلطات الأميركية قد أجّلت زيارة فريق المحققين طوال الأسابيع الثلاثة الماضية وذلك لأسباب أمنية ، وقد سبق لأوساط مكتب التحقيق الفدرالي أن أشارت إلى الحاجة لتوفير الحماية في الموقع بحال تعرضه لهجوم آخر.

وجرت الزيارة بعد الحصول على موافقة السلطات الليبية التي قبلت بحضور عناصر من الـ”إف بي آي” والجيش الأميركي في مدينة بنغازي.