معركة خفية في أرسنال بسبب خليفة فينجر

وكالات

قالت تقارير صحفية بريطانية، إن هناك خلافات، بين المسؤولين عن نادي أرسنال الإنجليزي لتحديد اسم المدرب المقبل للفريق لخلافة الفرنسي أرسين فينجر.

ووصفت صحيفة “ميرور” البريطانية الحالة الموجودة في أرسنال بالحرب، حيث أن الإدارة منقسمة لشقين أحدها يرغب بتعيين دييجو سميوني مدرب أتلتيكو مدريد الحالي، والقسم الآخر يريد استعادة تيري هنري مساعد مدرب منتخب بلجيكا في الوقت الراهن.

ويعتبر ستان كرونك، المساهم الرئيس في النادي اللندني وابنه من أكبر الداعمين لكي يعود تيري هنري إلى ملعب الإمارات مرة أخرى ويصبح مدربًا للفريق الموسم المقبل خلفًا لفينجر.

ويرى المؤيدون لكرونك أن التعاقد مع دييجو سيميوني سيكون خطرًا كبيرًا على الفريق، بسبب الحالة المزاجية المتقلبة للأرجنتيني دييجو سميوني.

وقد حدد كرونك قائمة ببعض الأسماء التي من الممكن أن تتولى تدريب الفريق اللندني الصيف المقبل، ومن بينهم أليجري وتوخيل ويارديم، وتيري هنري وروبرتو مارتينيز.

وهذا ما أصاب المساهم الثاني في أرسنال عثمانوف، بالاحباط، حيث يرغب بأن يكون الأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الحالي هو مدرب الفريق المقبل.