الآلاف يتظاهرون ضد ترمب في “يوم الرؤساء”

وكالات

تظاهر الآلاف في نيويورك ومدن أميركية أخرى ضد الرئيس دونالد ترمب، وذلك على هامش احتفال البلاد بـ”يوم الرؤساء” الذي تحييه الولايات المتحدة في ثالث يوم اثنين من فبراير/شباط من كل عام.

وشارك في المظاهرة حوالي عشرة آلاف شخص تجمعوا في ساحة كولومبوس أمام فندق “ترمب إنترناشيونال”، مرددين هتافات من قبيل “فليرحل دونالد ترمب” و”الحب لا الكراهية يجعل أميركا عظيمة”.

وحمل المتظاهرون لافتات كتبوا عليها رسائل للإدارة الأميركية الجديدة، مثل: “باسم الإنسانية لا لأميركا الفاشية” و”ترمب ليس رئيسي”، وارتدى بعضهم سترات عليها شعارات مناهضة لترمب أو تسخر منه وتصوره كأنه طفل بين يدي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتهدف التظاهرات إلى إظهار أن المعارضة الشعبية للرئيس ما زالت على زخمها بعد مرور شهر على تنصيبه في 20 يناير/كانون الثاني الماضي.

كما شهدت المظاهرة تجاذبا قصيرا مع مجموعة مؤيدة للرئيس الأميركي رفعت علما مكتوبا عليه “ترمب” أمام المتظاهرين.

وحرصت شرطة نيويورك -التي اتخذت إجراءات أمنية مشددة حول الفندق- على ألا يتجاوز المتظاهرون المسار الذي تم تحديده لهم مسبقا.

واستفاد الناشطون المعارضون لترمب من مناسبة “يوم الرؤساء”، لتنظيم تظاهرات في مدن أميركية عدة منها لوس أنجلوس وشيكاغو وأتلانتا وواشنطن.