الخارجية الفرنسية تُدين الهجوم على موكب السراج في طرابلس

وكالة ليبيا الرقمية 

دانت وزارة الخارجية الفرنسية الهجوم ضد موكب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، مجددة التزام فرنسا بدعم المجلس الرئاسي.

وتحدث وزير وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية جان مارك أيرولت مع فائز السراج، وأكد له دعم بلاده الكامل للمجلس الرئاسي، وذلك عقب الهجوم الذي تعرض له موكب السراج في طرابلس، وفق ما نقلت وزارة الخارجية على موقعها الإلكتروني، أمس الثلاثاء.

ودان أيرولت الهجوم، وجدد دعم فرنسا الكامل للمجلس وجهوده لتحقيق التوافق بين القوى السياسية في ليبيا، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة ودول المنطقة.

وشدد أيضًا على التزام باريس بتقوية ودعم الحرس الرئاسي. ولفتت الوزارة إلى زيارة قريبة لآمر الحرس الرئاسي نجمي الناكوع لباريس.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: سعيد 2017/02/22

    مثل يقول اقتل القتيل وامشي في جنازته لماذا تاخرت فرنسا في دعم السراج . ثم هنالك من يسرق اويستعد لسرقة ليبيا بالكامل بالتعاون مع الداخل . مثلا المنطقة الغربية سرقة الوقود الليبي وايضا والنفط في المنطقة الشرقية الي الشقيقة مصر واميركا سرقة الحقول وايطاليا الساحل المتوسط مع مصراتة وفرنسا الجنوب الليبي ومعادنه والامارات بقية الاموال المجمدة مع بريطانيا وتشاد من الكفرة جنوبا الى تشاد مع بيع السلاح ليزداد القتل في ليبيا وتنتهي شي اسمه ليبيا من الخريطة ليعيش الجيران العرب والافارقة والاوروبين علي هذه الثروات

تعليق واحد