لقاء بين وزيري خارجية مصر والكونغو بشأن الوضع في ليبيا

وكالات

بحث لقاء بين وزير الخارجية المصري سامح شكري في القاهرة مع وزير خارجية الكونغو جان كلود جاكوسو الأوضاع في ليبيا، في ضوء رئاسة الكونغو برازافيل اللجنة الأفريقية رفيعة المستوى حول ليبيا، فضلاً عن العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في كافة المجالات.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبو زيد، إن شكري استعرض مع وزير خارجية الكونغو برازافيل تطورات الأوضاع في ليبيا، مرحبًا بقرار القمة الأفريقية الأخيرة في أديس أبابا في يناير الماضي، بضم دول جوار ليبيا إلى عضوية اللجنة الأفريقية رفيعة المستوى حول ليبيا.

وأضاف أن شكري استعرض خلال اللقاء نتائج الاجتماعات الأخيرة بين الأشقاء الليبيين في القاهرة لدعم التوافق بين كافة الأطراف، فضلاً عن استعراض نتائج اجتماع دول جوار ليبيا في تونس مؤخرًا، والبيان الصادر عن الاجتماع.

وأردف الناطق باسم الخارجية، أن الوزير شكري شدد خلال اللقاء على أهمية تكامل كافة الجهود الدولية والإقليمية في هذا الصدد، وأنه لا بديل عن دعم اتفاق الصخيرات والمسار الأممي، وأن يكون الحل ليبيا من خلال توافق كافة الأطراف الليبية، كما تناول اللقاء تطورات العلاقات الثنائية بين مصر والكونغو برازافيل.

من جانبه، سلم وزير خارجية الكونغو برازافيل رسالة من رئيس الكونغو برازافيل إلى الرئيس السيسي حول الأوضاع في ليبيا، ورحب الوزير الكونغولي بجهود دول جوار ليبيا، خاصة الجهود المصرية لدعم التوافق بين الأطراف الليبية كافة، فضلاً عن مشاركة دول الجوار كأعضاء في اللجنة الأفريقية رفيعة المستوى حول ليبيا، مؤكدًا استمرار التنسيق بين البلدين خلال الفترة المقبلة.