السويحلي: مُتفائل بنجاح المبادرة التونسية لحل الأزمة الليبية

وكالة ليبيا الرقمية 

أعرب رئيس المجلس الاعلى للدولة، عبد الرحمن السويحلي، عن تفاؤله بنجاح المبادرة التونسية لحل الأزمة الليبية.

وأوضح السويحلي تصريحات صحفية، أن المبادرة التونسية عبّرت عن صدقها الكامل في حل الأزمة الليبية وجمع الفرقاء وتشجيعهم على إيجاد الحلول المطلوبة.

وأكد السويحلي، أن المشكلة الليبية لن تُحل إلا إذا توقفت الأطراف الأجنبية عن دعمها لحلفائها في ليبيا.. مضيفا انه عندما يتوقف هذا الدعم سيتمكن الليبيون من الجلوس معا وحل المشكلة. وأشار الى أن جهات عديدة أبدت دعمها للمبادرة التونسية، من بينها رئيس حكومة الوفاق فائز السراج ورئيس البرلمان عقيلة صالح وجهات كثيرة عبّرت عن موقفها صراحة في هذا الاتجاه.

وقال رئيس مجلس الدولة، ان هناك تطمينات من تونس بأن بقية الأطراف موافقة على الدخول في هذه المبادرة. وأكد أن تونس تسعى لانفراج حقيقي لما تشهده ليبيا وأنها على مسافة واحدة من كل الأطراف الليبية، وأن الاسابيع القادمة ستشهد تطورات إيجابية في المشهد السياسي الليبي، لأن الكثير من الأفرقاء الليبيين، ونحن منهم، والمجتمع الدولي مهتم بالشأن الليبي.

واضاف السويحلي في تصريحاته، إلى أن الجميع وصلوا إلى مرحلة ما تسمى بالإنهاك، ولا يمكن أن يقبلوا باستمرار الوضع على ما هو عليه، واليوم علينا أن نقبل التفاوض والتنازل المتبادل وإيجاد حل للازمة، مبينا أن موقف دول مجلس الأمن، مشجع ودافع للتفاؤل من أجل الوصول إلى حلول سريعة وإلى اتفاقات سياسية.

وفي ختام حديثه، أكد السويحلي، أن مجلس النواب هو طرف أساسي، ومن دون تعاونه مع المجلس الرئاسي والمجلس الأعلى للدولة ستكون هناك دائماً مشكلة في الاتفاق السياسي وتطبيقه على أرض الواقع.