القضاء يهدد طموحات الواقع الافتراضي لفيسبوك

وكالات

قال خبراء قانون وصناعة التقنية إن الطموحات الكبيرة لشركة فيسبوك في مجال الواقع الافتراضي قد يهددها أمر قضائي يمنع الشركة من استخدام شيفرة برمجية مهمة تدعي شركة أخرى ملكيتها.

فقد طلبت الخميس الماضي شركة ألعاب الفيديو “زينيماكس” من قاضي محكمة دالاس الاتحادية إصدار أمر يحظر على وحدة أوكولوس التابعة لفيسبوك استخدام أو توزيع الشيفرة محل الجدل، التي تشكل جزءا من حزمة تطوير البرامج التي توفرها أوكولوس للشركات الخارجية التي ستصنع ألعابا لنظارة الواقع الافتراضي “ريفت”.

وعلى الأرجح، فإن القرار لن يصدر قبل بضعة أشهر، لكن المحامين المختصين بالملكية الفكرية يقولون إن زينيماكس تملك فرصة جيدة للحصول على مثل هذا الأمر القضائي، الذي سيعني أن فيسبوك أمام خيار صعب بين دفع مبلغ باهظ لتسوية القضية أو المواجهة مع المخاطرة بتهديد مكانتها في هذا القطاع.

وحاليا فإن فيسبوك قررت مواجهة زينيماكس، وذكرت المتحدثة باسم أوكولوس تيرا راندال الخميس الماضي أن الشركة ستطعن في قرار هيئة المحلفين الصادر في مطلع فبراير/شباط الجاري، الذي قضى بتغريم أوكولوس والشركاء المؤسسين نصف مليار دولار بتهمة انتهاك شيفرة تعود حقوق ملكيتها إلى زينيماكس وانتهاك اتفاقية سرية.

ومن شأن قرار مثل هذا أن يجبر أوكولوس -التي استحوذت عليها فيسبوك مقابل ثلاثة مليارات دولار في 2014- على وقف توزيع الشيفرة محل الجدل للمطورين ومنع بيع أي ألعاب تستخدم تلك الشيفرة.

وقال المحلل في شركة أبحاث السوق “سوبر داتا” ستيفاني لاماس إن أمر محكمة مثل هذا “سيضع حجر عثرة كبير أمام أوكولوس”، وسيمنح منافسيها -مثل إتش تي سي وسوني وألفابت وغيرها- “فرصة مهمة لتكون أول الفاعلين” في مجال الواقع الافتراضي.

ورغم أن نظارة الواقع الافتراضي “ريفت” ذاتها لن يتم حظرها، فإن عدم وجود وفرة في الألعاب والتطبيقات المتوفرة لها سيعيق فيسبوك عن الترويج لها أمام نظارات إتش تي سي “فايف” وسوني “بلايستيشن  في آر”.