أغلب المسنات لا يجرين اختبارات هشاشة بعد كسر الفخذ

وكالات

أظهرت دراسة أميركية حديثة أن النساء الأكبر سنا لا يخضعن عادة لاختبار قياس هشاشة العظام بعد تعرضهن لكسر في مفصل الفخذ، وهو اختبار يكشف ما إن كن بحاجة إلى علاج لمساعدتهن في الوقاية من التعرض لمزيد من الكسور.

وقالت كاثرين جيلليسبي كبيرة الباحثين في الدراسة من معهد “إيه.إيه.آر.بي بابليك بوليسي” وجامعة جورج واشنطن لرويترز هيلث “فحص هشاشة العظام بعد التعرض لكسر في مفصل الفخذ مهم جدا لأن هناك عددا من أنواع العلاج الفعالة جدا وقليلة المخاطر التي يمكنها تقليل احتمالات التعرض لكسور في المستقبل بشكل كبير”.

وفي الدراسة قام الباحثون بفحص بيانات التأمين الطبي والوصفات الطبية لعدد بلغ 8359 امرأة تفوق أعمارهن الخمسين وتعرضن لكسر في مفصل الفخذ بين عامي 2008 و2013. ونشرت الدراسة في دورية “بون آند مينرال ريسيرش”.