وزير داخلية “الوفاق” يلتقي الأمين العام لمنظمة “الإنتربول”

وكالة ليبيا الرقمية 

إلتقى وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق الوطني، العارف الخوجه، الأمين العام للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية “الإنتربول، مينغ هونغوي، بحضور كل من جوردن شتوك، رئيس المنظمة وتين مورس المدير التنفيذي للإنتربول ومندوب ليبيا لدى المنظمة والوفد المرافق لوزير الداخلية.

وأعرب وزير الداخلية خلال اللقاء الذي عقده مساء أمس بمدينة ليون الفرنسية عن ترحيبه البالغ بالأمين العام للمنظمة وأثني على الجهود التي تبذلها المنظمة لتعزيز التعاون الأمني بين الجانبين، خاصةً فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة بجميع أشكالها وصورها.

وقدم وزير الداخلية بالمناسبة لمحة موجزة عن الوضع الأمني في ليبيا، والجهود التي تبذلها وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني في سبيل استقرار واستتباب الأمن في ربوع البلاد كافة.

ودعا الوزير المنظمة إلى إعادة تفعيل نشاطها من جديد من خلال اعادة أفتتاح مكتبها بطرابلس تقديراً للدور الإيجابي الذي تلعبه ليبيا بالمنظمة.. مبديا في هذا الخصوص استعداد وزارة الداخلية الكامل للتعاون في هذا الجانب.

من جانبه عبر الأمين العام للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية “الإنتربول” عن سعادته بهذا اللقاء، مؤكدا على استعداد المنظمة للتعاون مع ليبيا في المسائل الأمنية كافة، وعلى الأخص مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.

وأشار الأمين العام “للإنتربول” إلى ان المنظمة تدرس حالياً إمكانية إقامة دورات تدريبية لتدريب وتأهيل بعض الضباط الليبيين في هذا الشأن، وإنها سوف تقوم خلال المدة القادمة بإرسال وفد للتنسيق والتشاور في هذا الخصوص، وذلك بغرض إعادة تفعيل العمل بالمكتب المركزي للانتربول بطرابلس وتحسين مستوى أدائه.