الرياضة بعد الخمسين تحفظ ذهنك نشيطا

وكالات

أوضحت دراسة نشرتها الدورية البريطانية للطب الرياضي أن ممارسة التمرينات الرياضية المعتدلة مرات عدة أسبوعيا تعد أفضل وسيلة للحفاظ على النشاط الذهني لمن تجاوزوا سن الخمسين.

وتوصلت الدراسة -التي راجعت 39 دراسة صحية أخرى- إلى أن مهارات الفكر والذاكرة تتحسن كثيرا بممارسة تمرينات رياضية منتظمة يستفيد منها القلب والعضلات.

وتشير النظرية التي تستند إليها الدراسة إلى أن تمارين الرياضة تفرز هرموناً يساعد في تكوين أعصاب جديدة، كما أنها تنشط حركة الدم والأكسجين والمواد المغذية للمخ.

وأوضحت أن النشاط البدني يساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض مختلفة، من بينها مرض السكري من النوع الثاني والسرطان.

وقال رئيس قسم صحة البالغين لدى هيئة الصحة العامة في إنجلترا جوستين فارني إن أي نشاط بدني ينطوي على فوائد للمخ والجسم.

وأضاف أن كل عشر دقائق من الرياضة تحقق بعض الفوائد، كما تقلل ممارسة الرياضة لمدة 150 دقيقة أسبوعيا احتمالات الإصابة بالاكتئاب والخرف بواقع الثلث، فضلا عن تحسين الصحة العقلية في أي مرحلة عمرية.

وذكر فارني أن الذهاب إلى العمل بالدرّاجة الهوائية أو مشيا يعد نشاطا رياضيا، كما يعتبر حمل حقائب التسوق الثقيلة مثالا على ممارسة رياضة تقوية العضلات.