غرق سفينة استطلاع روسية قبالة ساحل تركيا

وكالات

أعلن خفر السواحل التركي غرق السفينة الحربية الروسية التي كانت قد اصطدمت بباخرة شحن ترفع علم توغو على مقربة من ساحل تركيا المطل على البحر الأسود، الخميس.

وأشار المصدر نفسه إلى أن فرق الطوارئ التركية نجحت في إنقاذ نحو 78 من الطاقم، في حين قالت مصادر أخرى إن السفينة الحربية بدأت في الغرق.

وكشفت شركة “جي.إيه.سي” للشحن أن التصادم بين السفينة الروسية ليمان والسفينة الأخرى، التي ذكرت أن اسمها “يوزارسيف إتش” وقع في أجواء ضبابية ومع انخفاض في الرؤية.

وأرسلت تركيا حرس السواحل وفرق الطوارئ إلى موقع الحادث على بعد 29 كلم من قرية كيليوس على ساحل البحر الأسود، إلى الشمال مباشرة من إسطنبول.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد قالت إن سفينة استطلاع عسكرية تواجه خطر الغرق في البحر الأسود، إثر تصادمها مع سفينة شحن تنقل مواش.

وأضافت الوزارة أن السفينة ليمان تعاني من ثقب نتيجة للتصادم، الذي وقع الخميس على بعد 40 كيلومترا شمال غرب مضيق البسفور.

وأوضح بيان الوزارة، الذي نشرته وكالات الأنباء الروسية، أنه لم يصب أحد من الطاقم في الحادث، وأن فرق الطوارئ تحاول إنقاذها السفينة الحربية من الغرق.