ليبيا والنمسا ..تعميق التعاون بين البلدين على المستويات كافةً

عين ليبيا

أكد وزير الخارجية المفوض في حكومة الوفاق الوطني” محمد الطاهر سيالة ”  ووزير خارجية النمسا  ” سيباستيان كورتس ” في بيان مشترك أمس الإثنين على عمق العلاقات بين البلدين والعمل على تعزيزها في المجالات كافة.

الجانبان ناقشا الوضع الناجم عن النزاعات المسلحة والإرهاب والمشاكل الاقتصادية في المنطقة، مشدداً على دور ليبيا المحوري والهام في شمال أفريقيا والبحر الأبيض المتوسط. وفقاً لإدارة التواصل والإعلام التابعة للمجلس الرئاسي.

ورحب البيان المشترك بالتزام الاتحاد الأوروبي بمواصلة دعم ليبيا وبما جاء في الاجتماع الأخير لمجلس الشؤون الخارجية كما تم مناقشة المساهمة الممكنة لرئاسة النمسا للاتحاد الأوروبي في النصف الثاني من عام 2018 بمساعدة ليبيا في طريقها لإعادة البناء والإعمار.

هذا وجددت النمسا دعمها لطلب ليبيا الانضمام إلى المجموعة المتوسطية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومواصلة التشاور مع الدول الأعضاء في المنطقة بما يمكنها الاستفادة من خبرات المنظمة في تحسين قدراتها في مكافحة الإرهاب والحد من الهجرة غير الشرعية. الجانبان إتفقا على الاستمرار في مكافحة الهجرة غير الشرعية وفرض رقابة فعالة على الحدود البرية والبحرية لعدم تسلل المهاجرين، وأكدا على أن تحقيق الاستقرار السياسي في ليبيا من الأولويات كأساس لتحقيق نتائج فعالة ودائمة على المدى الطويل.

النمسا أكدت أن الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه ملتزمون بالمساهمة في تجهيز مراكز الإيواء الموقتة القائمة حالياً في ليبيا والتابعة لوزارة الداخلية من خلال الصندوق الاستنمائي للطوارئ الذي اعتمد مؤخراً برنامجاً شاملاً بقيمة 90 مليون يورو لمعالجة الأسباب الجدرية للهجرة في ليبيا كبلد عبور.

الجانبانأكدا في ختام البيان المشترك على  أهمية عودة السفارة النمساوية إلى طرابلس عندما تسمح الظروف وتقييم عودة الرحلات الجوية المباشرة بين طرابلس وفيينا والعمل على تعميق وتكثيف التعاون بين البلدين على كافة المستويات.