تقنية جديدة للتشخيص المبكر للمياه الزرقاء

وكالات

توصل باحثون إلى تقنية جديدة قد تنقذ بصر الملايين من البشر عن طريق التشخيص المبكر لمرض المياه الزرقاء (غلوكوما) قبل أن يبدأ البصر بالتراجع.

وأجرى الدراسة باحثون بقيادة البروفيسورة فرانشيسكا كورديرو من معهد جامعة لندن كولج لطب العيون.

ويطلق على التقنية الجديدة (detection of apoptosing retinal cells)، وتستخدم علامة مضيئة
(fluorescent marker) تعلق على بروتينات الخلية عند حقنها في المريض.

وتظهر الخلايا غير الصحية بصورة بقع مضيئة بيضاء أثناء فحص العين.