بعيرة يتوقع رضوخ “حفتر” لـ”سلطة المجلس الرئاسي”

عين ليبيا

قال عضو مجلس النواب أبوبكر بعيرة، إن إمكانية رضوخ قوات حفتر لسلطة المجلس الرئاسي ممكنة، عقب الاتفاق الأخير بين خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في أبوظبي

بعيرة أشار في تصريحات صحفية، إلى أن الولايات المتحدة ألمحت في أكثر من مرة أن على قوات حفتر تقبل وجود السلطة المدنية.

وإعتبر عضو مجلس النواب المشارك في حوار الصخيرات، أن هناك ضغوط محلية وراء اجتماع رئيس مجلس النواب مع رئيس مجلس الدولة في إيطاليا منذ عدة أيام. وأضاف أن  إمكانية حل المجلس الرئاسي أو إعادة تشكيلة واردة في ظل رغبة المجلس الرئاسي في حماية وجوده في ظل الاتفاق الحالي بين السراج وحفتر.

وأكد بعيرة على أن ما أسماها بـ”حكومة الوحدة” وتشكيلها لا علاقة لها بالاتفاق السياسي لكن يمكن في ظل الاتفاق الجديد أن يعاد تركيبة المجلس الرئاسي من جديد ليتكون من رئيس ونائبين بحسب ما تم إقتراحه في لجنة الحوار عام 2015.

وفي ما يتعلق بلقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالسراج وحفتر في أبوظبي فقال عنه بعيرة أنه لابد من استخدام النفوذ المصري لزيادة التقارب بين الطرفين فمصر ذات ثقل سياسي وهي مهتمة بحل الأزمة الليبية كما أن ليبيا “تمثل خاصرة” مصر وأي اختلال في الأمن في الداخل الليبي سيؤثر على مصر بالكامل.