زوج ملكة بريطانيا يقرر التوقف عن ممارسة مهامه

وكالات

أعلن المتحدث باسم قصر باكنغهام الملكي في لندن أن الأمير فيليب، وزوج الملكة إليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة، قرر الاعتزال عن الحياة العامة، والتوقف عن القيام بمهامه الرسمية اعتبارا من الخريف المقبل.

وأكدت الملكة دعمها لقرار زوجها دوق أدنبرة، الذي سيحتفل بعيد ميلاده 96 الشهر المقبل.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن فيليب “سيحضر المناسبات المرتبة سلفًا من الآن وحتى شهر أغسطس/آب، لكنه لن يقبل دعوات أخرى مستقبلًا”.

ويرأس الأمير ويرعى أكثر من 780 منظمة، وسيواصل التعامل معها، لكنه لن يقوم بأي نشاط فاعل فيها مثلما كان يفعل من قبل، وسيحضر مناسباتها والتزاماتها، بحسب ما ذكره القصر الملكي.

وفي وقت سابق اليوم، أشار تقرير صادر عن صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إلى اجتماع غير اعتيادي للعاملين في القصر، مما أثار تكهنات بشأن صحة الملكة إليزابيث الثانية  (91 عامًا) وزوجها الأمير فيليب، الذي كان يعاني سابقًا من مشاكل في القلب، بحسب أسوشيتد برس.

وبدا كلاهما في صحة جيدة أمس الأربعاء، حيث التقت الملكة رئيسة الوزراء تيريزا ماي في القصر، وظهر فيليب في ناد للكريكت في العاصمة لندن.

وأعربت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عن “خالص امتنانها وأمانيها الطيبة” للأمير فيليب، كما أشاد زعيم حزب العمال المعارض جيرمي كوربين “بالشعور الواضح بالمسؤولية تجاه المواطنين”.

وقالت ماي إن رعايته المئات من المنظمات الخيرية والقضايا الحسنة ستعود بالنفع الكبير على بريطانيا والعالم لأعوام مقبلة، بينما قال كوربين إن برنامج فيليب الذي يشجع الشباب على المشاركة في أنشطة جماعية وأعمال خدمة اجتماعية “ألهم الشباب على مدار أكثر من ستين عاما في أكثر من 140 دولة”.

يذكر أن الأمير فيليب والملكة إليزابيث سيحتفلان بالعيد السبعين لزواجهما في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، ولديهما أربعة أبناء، أكبرهم ولي العهد الأمير تشارلز، كما أن لديهما ثمانية أحفاد.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.