اجتماع للتعليم بطرابلس حول ظاهرة تسريب الأسئلة

عين ليبيا

ناقش وكيل وزارة التعليم عادل جمعة، مع مسؤولي شؤون التعليم ببلديات طرابلس الكبرى جملة من المواضيع المتعلقة بالشأن التعليمي والتي تصدرها بحث الاسباب الحقيقية وراء استشراء ظاهرة تسريب أسئلة امتحانات الشهادات العامة وطرق علاجها.

جاء ذلك، خلال الاجتماع الذي عقد، صباح الأمس، الخميس، بمقر شؤون التعليم ببلدية سوق الجمعة، والذي ضم إلى جانب وكيل وزارة التعليم ومديري الإدارات والمكاتب بالوزارة ومسؤولي شؤون التعليم ببلديات طرابلس الكبرى عددا من أعضاء مجلس النواب عن مدينة طرابلس، وعمداء بلديات كلا من سوق الجمعة والقربوللي والسائح وقصر بن غشير والعزيزية وعدد من الأعضاء عن هذه البلديات.

كما تناول الاجتماع مناقشة سبل تعزيز التعاون والتنسيق فيما بين شؤون التعليم والبلديات من أجل حلحلة كل المختنقات وتدليل كافة الصعاب والعراقيل التي تواجه سير العمل بالقطاع، بالإضافة إلى استعراض الموقف التنفيذي لموضوع طباعة نماذج الامتحانات والتفتيش التربوي، إلى جانب تدارس استراتيجية الوزارة في تنظيم الهياكل التنظيمية للمراقبات والمدارس.

وفي ختام الاجتماع قدم مسؤول شؤون التعليم سوق الجمعة عبد الحكيم بن عثمان عرضاً ضوئيا تضمن تقريرا مفصلا عن أعداد المدارس وتصنيفاتها وأعداد الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات والإداريين التابعين لشؤون التعليم بالبلدية.