” مساهل”: الإتفاق السياسي أساس حل الأزمة الليبية

عين ليبيا

حيا “عبد القادر مساهل ” وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية الجزائري ارادة الشعب الليبي في إعادة الامن والسلم في بلاده بعيدا عن أي تذخل اجنبي .

“مساهل ” قال في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الجزائرية أمس الجمعة ” إن هناك ارادة لدى الليبيين في التوجه نحو السلم , ولمسنا ذلك لدى المواطنين العاديين وفي نفس الوقت لدى المسؤولين ” . وحول الاتفاق السياسي الذي وقعته اطراف النزاع الليبية في مدينة الصخيرات المغربية أكد ” مساهل ” أن الاتفاق السياسي هو أساس حل الأزمة الليبية، مبرزا أهمية المحافظة على هذا المكسب . وقال إن ” الاتفاق السياسي في ليبيا الموقع في 17 ديسمبر 2015 هو أساس حل الأزمة الليبية وهو مسار أشرفت عليه منظمة الأمم المتحدة لذا يجب الحفاظ عليه”.

” مساهل” الذي زار مؤخرا العديد من المدن الليبية أضاف أن ” الاتفاق ليس كتابا مقدسا ويمكن مراجعته أو تعديله ” مذكرا في ذات السياق بأحد بنود الاتفاق الذي ينص على أنه ” يحق للأطراف الموقعة على الاتفاق في أي وقت من الأوقات أن تلتقي وتتناقش وتتفاوض وتراجع مواد الاتفاق إذا اقتضى الأمر ذلك أو أن تدرج تعديلات”.

منجهة أخري أعلن السيد “مساهل” عن عقد اجتماع يضم دول جوار ليبيا بالعاصمة الجزائر في 8 مايو القادم ، لبحث تطورات الأزمة الليبية والتداعيات الأمنية على دول المنطقة فضلا عن مسار الحل السياسي.