لقاء السراج وحفتر.. الحضور والغياب ودلالة المكان

بقلم:

أثار لقاء رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج بخليفة حفتر، في دولة الإمارات العربية المتحدة، لغطا ربما أعطاه حجما أكبر مما يمكن أن يكون اللقاء تضمنه فعلا، وتفاءل كثيرون بأن يكون وضع خارطة طريق جديدة للخروج من الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد، وأن من شأنه أن يعيد الأمل بإنعاش الاتفاق السياسي.

لا شك أنه في نهاية المطاف تجلس الأطراف المتقاتلة، في أي صراع ،على طاولة الحوار بعد أن أنهكهم الصراع وأنهك مقدرات أوطانهم ونال من معيشة المواطن البسيط ومذخراته، لكن السراج نفسه لا يرى أنه جزء من هذا الصراع، لذا فأنا لست من الذين يرون أن اللقاء سيضيف ثقلا كبيرا إلى الجهود التي تبذل في سبيل تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين، ولكنه قد يكون خطوة لمزيد من إقامة الحجة على رافضي ومعرقلي الاتفاق السياسي وعلى رأسهم السيد خليفة حفتر، بأن الإنضواء تحت الاتفاق السياسي هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة أو لعب أي دور بعدها.

دلالة المكان

إذا تجاوزنا الإستقبال، هناك دلالات كثيرة لهذا  اللقاء، منها البحث عن نصر معنوي، وبالذات بعد تقارير المنظمات الدولية بشأن إنتهاكات لحقوق الإنسان، متعلقة بارتكاب جرائم حرب تشمل قتل وضرب المدنيين والإعدام الميداني والتمثيل بالجثث، وكذلك ما رشح عن مجلس الشيوخ الأمريكي من إشارات بعدم مشاركة حفتر في الحرب على الإرهاب، مما يشكل ضربة قاسية لحملته العسكرية التي بنيت أساسا على محاربة الإرهاب.

وبالرغم من أن هذا اللقاء يأتي في إطار عملية تسويق للدولة المضيفة، ضمن التنافس الإقليمي والدولي على الملف الليبي، أمام الفيل الأمريكي الجديد، وكلاعب محتمل لدور إقليمي بديل عن إيطاليا، إلا أن أهم دلالات هذا اللقاء؛ هو حسم الجدل بعدم وجود بديل عن الاتفاق السياسي، وسيظل هو الإطار الأكثر قبولا ومرونة، لدخول كل أطراف المشهد الليبي تحته، كما أنه السبيل الوحيد لنيل الشرعية، أو قبول المجتمع الدولي الذي رعى الاتفاق.

كما أن لمكان اللقاء أيضا دلالته؛ فهو ينعقد في بلد كانت طرفا نشطا في دعم بعض أطراف الصراع المسلح في ليبيا بل شارك طيرانها علنا في المعارك ضد طرف آخر. مما يعني أن المكان يرسل رسالة سلبية إلى طرف أساسي من داعمي الاتفاق السياسي النشطين.

لربما لو كان اختيار بلد أخر كالجزائر، بدلاً من الإمارات، كفيلا بتبديد هذا التوجس، لكون الجزائر بالفعل طرفا محايدا ولم يكن طرفا في الصراع المسلح، ولربما أعطى السراج، المسلح بدبلوماسية محترفة (سيالة وفرحات)، لكلامه؛ بأنه ليس طرفا في الصراع أو منحاز لطرف ضد آخر، مصداقية أكبر.

‎وماذا عن باقي الرافضين للاتفاق؟

من المعروف أن أبرز معارضي الاتفاق السياسي في المنطقة الشرقية هو خليفة حفتر، وهو ما يمكن أن يعطي للسراج مبررا لقبول الجلوس مع حفتر، ومحاولة إدخاله ضمن الاتفاق، طالما أنه قبل أن يكون تحت السلطة المدنية التي يمثلها السراج وحكومته.

لكن هذا المبرر نفسه يعطي أحقية لكل رافضي الاتفاق بالجلوس إليهم، ومحاولة احتوائهم داخل مؤسسات الدولة المنبثقة عن الاتفاق. وهناك قوى مدنية وعسكرية في المنطقة الغربية والجنوبية، وفي المنطقة الشرقية (درنة) ترفض الاتفاق السياسي، والدخول تحت شرعيته، فهل سيقرر السراج الجلوس إلى كل الرافضين؟ وعلى أي أساس سيميز بينهم؟

‎عقيلة والسويحلي.. غياب أم تغييب

كما لا يمكن المرور على اللقاء دون تسجيل غياب رئيس البرلمان عقيلة صالح، والذي كان مدعوا لحضور اللقاء الذي رفضه حفتر في القاهرة قبل أشهر قليلة، ومع أنه من الصعب الجزم بأن هناك توجها ما لتجاوز رئيس البرلمان عقيلة صالح، إلا أن استبعاده من اللقاء يحمل رسالة سلبية تجاهه، لا يمكن الجزم بحجم عمقها، بالرغم من الأنباء التي تتحدث عن أن تقريرا ما، كتبه مسؤول كبير في الخارجية الأمريكية، يحمل إشارات سلبية في حق السيد عقيلة.

إذا كان اللقاء بتجاهله رئيس البرلمان عقيلة صالح قد أعطى مؤشرا إلى إمكانية تجاوزه، فإنه أعطى مؤشرات أخرى بإمكانه تجاوز رئيس المجلس الأعلى للدولة، والمجلس الذي يعاني من ضعف في الأداء، نظرا لعدم قدرته على فرض نفسه طرفا رئيسا في المعادلة، رغم أنه عمليا هو الطرف الوحيد الذي بذل من أجل الاتفاق السياسي، وضحى بحلفائه الرافضين للاتفاق.

إنذارا مبكراً

يعطي اللقاء، وغيره من الأحداث في الأسابيع الماضية إنذارا مبكرا للطرف السياسي الذي يمثله رئيس المجلس الأعلى للدولة، بوصفه يتبوأ أهم موقع في الطرف الداعم للاتفاق في الغرب الليبي، يعطيه إنذارا بضرورة التحرك السريع للتعبير عن إرادة الطرف الذي يمثله، من خلال إستراتيجية وليس عبر تصرفات فردية.

رسم هذه الاستراتيجية ضروري لأربعة أسباب؛ أولاً: حتي يكون بإستطاعة المجلس الأعلى للدولة أن يكون طرفا في تحديد الدور الذي سيلعبه أي من المعرقلين للاتفاق من كلا الطرفين، وثانياً: لتبديد المخاوف الجدية للطرف الذي يمثله من محاولات الالتفاف عليه أو على بعض أطرافه، وثالثاً: لضمان عدم إهدار كل جهود من يمثلهم المجلس الأعلى، في تثبيت الاتفاق السياسي، تقربا لطرف عمل كلما في وسعه من أجل عرقلة الاتفاق، وإدامة القتال بين الليبيين وتقويض ما تبقى من مؤسسات الدولة، ولحمة المجتمع، ورابعاً: لتحصين الاتفاق السياسي، واحترام آليات تعديله المنصوص عليها ضمن مواده.

دستور الوطن هو الحل.. ولكن

وتجاوزا لكل هذا الجدل والتجاذب يجب على القوى السياسية والمجتمعية الليبية التوجه نحو خيار إقرار الدستور الدائم، بناء على المسودة التوافقية التي وضعتها اللجنة المكلفة من الهيأة التأسيسية، والتي ستجتمع غدا للنظر في مخرجاتها.

سيكون الدستور بمثابة المخرج النهائي من تنازع الشرعيات، والتحاكم إلى قواعد القانون، بدل التحاكم إلى منطق القوة، بشرط الحذر من أن يفصل الدستور على أشخاص بدلا من الوطن، كل الوطن.

بخطوة كهذه يمكن القول، إننا بصدد طي صفحات خمسة عقود من التيه، حكمنا فيها العسكر وحصاده، كان زرعُه مرا وكان حصده أمر، طي هذه الصفحات السوداء من تاريخ ليبيا يلزمنا ألا نتنكب الطريق ونعيد حكم العسكر أو الاستبداد، بعد هذه التضحيات التي قدمها الشعب الليبي على مدار خمسة عقود من هذا التيه بحثاً عن وطن، يعيش فيه المواطن حرا سعيدا، ويكون الحاكم فيه خادما لشعبه بدلا من أن ينصب نفسه عليهم إلها.

سيعيد الدستور، المفصّل على مقاس الوطن، السلطة إلى صاحب السلطة الحقيقي؛ الشعب الليبي، الذي يختار من يحكمه وفق دستور حلم به لعقود طويلة، وحرمته منه سلطة العسكري الفرد.

عبدالرزاق العرادي

الكاتب:

عدد المقالات المنشورة: 54.

تعليقات حول الموضوع

تعليقان 2
  1. 1- بواسطة: اسعد امبية ابوقيلة 2017/05/07

    خبر عـــــــاجـــــل :
    الصحفي اسعد ابوقيلة خليفة الغويل رئيس حكومة الإنقاذ الوطني يجتمع مع عمران أبوكراع و مصطفى الزائدي ابرز قيادات الزعيم معمر القدافي ويصف لقاء حفتر والسراج في أبو ظبي بالخيانة والتآمر على ليبيا .

    الي الاخوة الكرام في صفحة موقع عين ليبيا ,,, اليكم اخر الاخبار .

    عنوان الخبر :
    الصحفي اسعد ابوقيلة خليفة الغويل رئيس حكومة الإنقاذ الوطني يجتمع مع عمران أبوكراع و مصطفى الزائدي ابرز قيادات الزعيم معمر القدافي ويصف لقاء حفتر والسراج في أبو ظبي بالخيانة والتآمر على ليبيا .

    تفاصيل :
    قال اسعد امبية ابوقيلة صحفي وكاتب ليبي مستقل و مراسل صحيفة صنعاء نيوز ومراسل لعدد من الإذاعات العالمية التي تبث علي الموجات القصيرة والأقمار الصناعية وخاصة هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK القسم العربي في تصريحات صحافية نشرت اليوم السبت 6 / 5 / 2017 نقلا عن مصادر مطلعة عقد اجتماع بين المهندس خليفة الغويل رئيس حكومة الإنقاذ الوطني وبعض القيادات المدنية والعسكرية في نظام الزعيم معمر القدافي وابرز هذة القيادات المهندس عمران أبوكراع الأمين العام للشركة العامة للكهرباء والمياه ووالغاز والطاقة و الدكتور مصطفى الزائدي عضو حركة اللجان الثورية وعقد الاجتماع المطول في العاصمة الغينية كوناكري وتركز الاجتماع علي تفعيل المصالحة الوطنية ووصف المهندس خليفة الغويل رئيس حكومة الإنقاذ الوطني لقاء حفتر والسراج في أبو ظبي بالخيانة والتآمر على الشعب الليبي ولم يصدر اي بيان رسمي يؤكد او ينفي تلك الاخبار وللعلم وصل رئيس حكومة الإنقاذ الوطني خليفة الغويل ورئيس المؤتمر الوطني العام، نوري أبوسهمين إلى العاصمة الغينية كوناكري يوم الاربعاء الماضي و إن الزيارة بدعوة رسمية من رئيس جمهورية غينيا كوناكري والرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي“ألفا كوندي
    ونقل الصحفي الليبي المستقل اسعد امبية ابوقيلة وحسب المصادر فان المفاوضات والاجتماع مع بعض القيادات في نظام القائد الزعيم معمر القدافي و المهندس خليفة الغويل رئيس حكومة الإنقاذ الوطني وبعض من اطراف فبراير في العاصمة الغينية كوناكري تتركز علي عـودة كل المهجـرين الليبين الي وطنهم وخاصة اسرة الزعيم الليبي معمر القذافي و إطلاق سراح كافة السجناء الليبيين وكل القيادات الامنية والعسكرية في نظام الجماهيرية العظمي واضاف اسعد ابوقيله يذكر أنه يوجد أكثر من مليون ونصف ليبي مهجر خارج الوطن نتيجة للأعمال الانتقامية التي تقوم بها قوات الثوار ضد انصار الزعيم معمر القذافي و نصف مليون مواطن ليبي لا يزالون مهجَرين في الداخل والخارج بعيدين عن ديارهم وبيوتهم يعانون الألم التشرد والاغتراب وختم اسعد ابوقيله بقوله الجدير بالذكر بعد الحرب العالمية التي قادها حلف الناتو لاسقاط نظام الزعيم الليبي معمر القذافي اصبحت ليبيا تعيش حالة من عدم الامن والامان والاستقرار تهدد بالحرب الاهلية وتقسيم البلاد وعودة الاستعمار .

    اسعد امبية ابوقيلة
    صحفي وكاتب ليبي مستقل

    بقلم ( اسعد امبية ابوقيلة صحفي وكاتب ليبي مستقل )
    الصحفي اسعد ابوقيلة خليفة الغويل رئيس حكومة الإنقاذ الوطني يجتمع مع عمران أبوكراع و مصطفى الزائدي ابرز قيادات الزعيم معمر القدافي ويصف لقاء حفتر والسراج في أبو ظبي بالخيانة والتآمر على ليبيا
    موقع ( صحيفة صنعاء نيوز اليمن )
    لقراءة تفاصيل الخبر اضغط علي الرابط الاسفل لقراءة تفاصيل الخبر اضغط علي الرابط الاسفل ولقراءة مئات التعليقات
    http://www.sanaanews.net/news-52026.htm

  2. 2- بواسطة: احمد على 2017/05/07

    ياسيد ابوقيلة ولا بو ؟ نريد مصلحة الوطن والمصالحة الوطنية وعودة المهجرين معاش تصب الزيت على النار ياهل
    الفتن كفاكم لعب بالوطن الزايدى وابوكراع اشرف من حفتر والسراج من وضع السراج على سدة المجلس الرئاسى
    حتى لو جاء على جتت الليبين فهو ليبى ومن نصبه الاستعمار فهو عميل واكيد انت؟

تعليقان 2