بعد لقاء ألفانو.. السويحلي: نُثمّن دور إيطاليا في دعم الإتفاق السياسي

عين ليبيا 

استقبل عبدالرحمن السويحلي رئيس المجلس الاعلى للدولة، اليوم السبت، أنجيلينو ألفانو وزير الخارجية الإيطالي والوفد المرافق له في العاصمة طرابلس.

وبحث اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الإهتمام المشترك، وتطورات الوضع السياسي في ليبيا. وفق المكتب الغعلامي لمجلس الدولة.

وزير الخارجية الإيطالي، أكد دعم بلاده للحفاظ على التوازن السياسي بين أطراف اتفاق الصخيرات لتحقيق الإستقرار والسلام في البلاد، كما ثمّن وبارك لقاء رئيس المجلس الأعلى للدولة برئيس مجلس النواب في روما، مُعتبرًا إياه خطوة مهمة جدًا نحو انفراج الأزمة السياسية الراهنة، ومُشددًا على أهمية التركيز على التواصل والتنسيق بين مجلسي الدولة والنواب لدفع العملية السياسية والوصول إلى حل سلمي متوازن.

من جانبه ثمن عبدالرحمن السويحلي، الدور الإيطالي الداعم بقوة للإتفاق السياسي وجهود السلام والإستقرار، ورحّب بكافة اللقاءات بين الفرقاء الليبيين، مؤكدًا أن لقاءه بالسيد “عقيلة صالح” في روما قد أدى إلى انفراجة سياسية فتحت الباب أمام مساعي إقليمية ودولية حثيثة للتأثير في الشأن الليبي، مُحذرًا من تحول هذه المساعي إلى منافسة محمومة على حساب مصالح الشعب الليبي أو تجاوز الإتفاق السياسي وتغليب طرفٍ على الآخر.

كما جدد السويحلي إلتزام وتمسك المجلس الأعلى للدولة بالإتفاق السياسي كإطار وحيد للحل في ليبيا، داعيًا كافة الأطراف إلى الإلتزام بروح ونصوص هذا الإتفاق المبني أساسًا على التشاور والشراكة والتوافق بما يحافظ على التوازن السياسي الدقيق بين طرفي الإتفاق الرئيسيين.

ودعا السويحلي الأطراف العسكرية إلى النأي بنفسها عن الشؤون السياسية للدولة، ودعم جميع المبادرات الرامية إلى وقف الإقتتال وحل الأزمة الراهنة في إطار الإتفاق السياسي.