أوبك تتجه لتمديد اتفاق خفض إنتاج النفط

وكالات

قال مندوب السعودية لدى منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أديب الأعمى الجمعة الماضيةإن هناك إجماعا يتبلور بين أعضاء المنظمة والمنتجين المستقلين المشاركين في الاتفاق العالمي على خفض إنتاج الخام، بخصوص ضرورة تمديد الاتفاق إلى ما بعد يونيو للتخلص من تخمة المعروض.

وقال أديب لوكالة رويترز إن “ثمة إجماعا يتبلور بين الدول المشاركة في الاتفاق على ضرورة تمديد اتفاق الإنتاج الذي جرى التوصل إليه العام الماضي”.

وأضاف “بناء على بيانات اليوم، يوجد اقتناع متزايد بأن التمديد لمدة ستة أشهر قد يكون ضروريا لإعادة التوازن إلى السوق، لكن فترة التمديد ليست مؤكدة حتى الآن”.

وفي سياق متصل، قال وزير نفط كزاخستان كانات بوزومباييف،الجمعة، إن بلاده مستعدة لإجراء محادثات مع أوبك بخصوص تمديد تخفيضات إنتاج النفط العالمي حتى النصف الثاني من العام الحالي.

وقال الوزير خلال مؤتمر صحفي “من المهم لنا ألا يبقى سعر النفط دون 50 دولارا للبرميل، لأن موازنتنا تستند إلى سعر قدره 50 دولارا، لذا سنواصل إجراء المحادثات بخصوص تمديد هذا الاتفاق”.

ووعدت كزاخستان بتقليص إنتاجها بمقدار 20 ألف برميل يوميا في النصف الأول من 2017، من متوسط 1.7 مليون برميل يوميا في نوفمبر الماضي.

وكانت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وروسيا ومنتجون آخرون اتفقوا أواخر العام الماضي على خفض الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل يوميا حتى 30 يونيو المقبل. ومن المقرر اتخاذ قرار نهائي حين يجتمع وزراء دول أوبك في 25 مايو.

يذكر أن وزير الطاقة والصناعة القطري محمد بن صالح السادة كان صرح الشهر الماضي أن أسواق الطاقة العالمية تتجه نحو استعادة التوازن خلال السنوات المقبلة، بعد تدهور الأسعار بسبب تخمة الإمداد.

وأشاد السادة أمام قمة المجلس الأطلسي للطاقة “أتلانتك كاونسل” في إسطنبول، بالتزام أعضاء منظمة أوبك الناجح باتفاق خفض الإنتاج.