من غات.. مساهل يصل إلى غدامس

 عين ليبيا

أكد “عبد القادر مساهل” وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية الجزائري، أمس السبت، وجود “إرادة قوية” لدى جميع الأطراف الليبية من أجل الحوار والمصالحة الوطنية.

وقال “مساهل” في ختام جولته بمدينة غدامس أنه تأكد من خلال كل المحطات السبع التي حل بها في إطار الجولتين اللتين قام بهما في شرق وغرب ليبيا (19- 21 أبريل) و الجنوب حاليا “وجود رغبة كبيرة لحل المشاكل التي تعرفها ليبيا من خلال الحوار للسلم و الإستقرار”.

وأضاف المسؤول الجزائري حسب مانقلت عته وكالة الانباء الجزائرية “لاحظنا أيضا وجود إرادة قوية للمصالحة الوطنية يتقاسمها كل المسؤولين السياسيين و إن هذا الإستعداد لدى الليبيين “يشجعنا كجزائريين في حوارنا مع الشركاء الدوليين ومع دول الجوار”.

مشيرا إلى أن الجزائر ستحتضن في 8 من مايو الجاري الإجتماع الوزاري الـ11 لبلدان جوار ليبيا من أجل محاولة مرافقة الليبيين في حل هذه الأزمة.

يشار إلى أن الوزير مساهل التقى في محطته الأخيرة أمس بغدامس  مع عدد من النواب وممثلين عن المجلس البلدي و مجلس الشورى بالمدينة وكذا ممثلين عن المجتمع المدني المحلي و ذلك بمقر المجلس البلدي بالمدينة. وزار الوزير والوفد المرافق له في هذه الجولة الثانية التي يقوم بها في الجنوب الليبي كلا من غات و إيسين بالاضافة الى غدامس.