أردوغان يتطلع لعلاقة اقتصادية أقوى مع الخليج

وكالات

يتطلع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي وصل اليوم الثلاثاء إلى الكويت في زيارة رسمية إلى تقوية العلاقات الاقتصادية مع دول الخليج، وقد عبر عن أمله في الخروج بنتيجة إيجابية من مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة بين الجانبين.

ويرافق أردوغان في زيارته للكويت وزير الاقتصاد نهاد زيبكجي ووزير الطاقة برات ألبيرق ووزير المواصلات أحمد أرسلان ووزير الخارجية مولود جاويش أوغلو.

وأشار الرئيس التركي في مقابلة مع وكالة الأنباء الكويتية أمس الاثنين قبل الزيارة إلى أن التبادل التجاري بين تركيا والكويت بلغ في الربع الأول من العام الجاري 152 مليون دولار، أي أنه زاد بنسبة 17% مقارنة بالربع الأول من عام 2016.

وأضاف أردوغان أن التبادل التجاري بين البلدين في العام الماضي بأكمله بلغ 1.28 مليار دولار، إذ بلغت الصادرات التركية إلى الكويت 431 مليون دولار، في حين بلغت قيمة الواردات 856 مليون دولار.

وذكر الرئيس التركي أن قيمة الاستثمارات الكويتية المباشرة في تركيا بلغت 1.7 مليار دولار. وأضاف أن 280 شركة كويتية تنشط في بلاده حاليا.

وأشار أردوغان في حديثه إلى القرار الذي اتخذ في الرياض في أكتوبر/تشرين الأول الماضي باستئناف المفاوضات بين تركيا ومجلس التعاون الخليجي بشأن اتفاقية للتجارة الحرة. وعبر عن أمله في أن تكون مخرجات هذه المفاوضات إيجابية.

ويبلغ حجم التجارة بين تركيا ودول المجلس حاليا نحو 17 مليار دولار سنويا بعد أن كان 1.7 مليار دولار في عام 1999.

وسيشارك أردوغان خلال زيارته للكويت في وضع حجر الأساس لمشروع مطار الكويت الدولي الجديد الذي تبلغ قيمته 4.3 مليارات دولار، والذي فازت بعقده شركة “ليماك” التركية.