جلسة عمل حول المشروع الليبي للتعليم الإلكتروني

 

 

عين ليبيا

ناقشت وزارة التعليم خلال جلسة عمل جمعتها مع ديوان المحاسبة ،والهيئة الوطنية للمكافحة الفساد وشركة “جلوبال ايديوكشن” الايرلندية المنفذة للمشروع الليبي للتعليم اﻻلكتروني ووسائط التعلم عن بعد، ملاحظات اللجنة الفنية المكلفة بمتابعة وتقييم الموقف التنفيذي للمشروع، وتقرير ديوان المحاسبة بالخصوص.

وتطرقت الجلسة التي أقيمت بمقر ديوان المحاسبة بطرابلس،والتي ضمت كلاً من “عثمان عبد الجليل وزير التعليم  و”خالد شكشك”رئيس ديوان المحاسبة  و “نعمان الشيخ”رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد و” هند شويار” المستشارة بالمجلس الرئاسي  و “أيمن القماطي” و “عادل جمعة”وكيلي الوزارة ، وعدداً من المسئولين بالوزارة والديوان والشركة المنفذة للمشروع، إلى استعراض خارطة المشروع والجدول الزمني للتنفيذ والأعمال المنجزة والمشاكل التي تواجه سير العمل والحلول الناجعة لها.

 “عثمان عبد الجليل”وزير التعليم  أكد خلال كلمته على أهمية المشروع بالنسبة للقطاع ،مشددا على ضرورة تقييم المشروع والوقوف على جميع الملاحظات الواردة بشكل دقيق بما يسهم في الوصول لدراسة واقعية تمكّن الوزارة من اتخاذ القرارات الصائبة فيما يخص المشروع.

من جهته مدير شركة”جلوبال ايديوكشن”  المنفذة أبدى رغبته مع الأطقم الفنية بها لاستكمال تنفيذ المشروع، مرحباً بجميع الملاحظات الواردة في هذا المشروع.

وتم الاتفاق خلال الجلسة، على تشكيل لجنة فنية مشتركة بين وزارة التعليم و ديوان المحاسبة، والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لدراسة وتقييم المشروع والتشاور حول بعض الملاحظات الواردة بتقريري لجنة متابعة المشروع بالوزارة وتقرير ديوان المحاسبة بالخصوص مع لجنة أخرى نظيرة تشكل من طرف الجهة المنفذة للمشروع، وإعداد تقرير نهائي بجدوى إعادة تفعيل المشروع.