اجتماع لمناقشة انتشار آفة الحشرة القشرية بالجفرة

 عين ليبيا

أعلن ” فؤاد رشيد ” عميد بلدية الجفرة السيد حالة الطوارئ اثر اكتشاف انتشار واسع لوباء الحشرة القشرية التي اصيبت بها المئات من اشجار النخيل بسوكنة .

وطالب جميع الجهات ذات العلاقة التدخل بما فيها الدولة ومنظمة الامم المتحدة ( الفاو ) والمنظمات الدولية الاخرى المهتمة بمكافحة الافات الزراعية للمساعدة في القضاء على هذا الوباء الذي يهدد احد الروافد الاقتصادية الواعدة في ليبيا .

وأكد خلال الاجتماع الموسع الذي عقد بقاعة الحرية في مدينة هون على الخطر الذي يتهدد احد المصادر الاساسية لحياة آلاف الاسر الليبية في المنطقة وتدارك الوضع واتخاذ خطوات علمية وعملية باسرع وقت لانقاذ هذه الثروة القومية .

واجرى وزير الزراعة المفوض بحكومة الوفاق الوطني مداخلة هاتفية خلال الاجتماع دعا من خلالها الى تكاثف الجهود لمكافحة الافات الزراعية وتفعيل الاتفاقيات المشتركة مع ايطاليا الموقعة 2005 بخصوص مشاريع زراعة النخيل بالجفرة ،

مشيرا الى الاعداد الهائلة من اشجار النخيل المثمرة الموجودة في كل من ودان وسوكنة وهون والتي يتراوح عددها قرابة مليون ونصف المليون شجرة نخيل مثمرة من مختلف الانواع مبديا  استعداد الوزارة لمساندة ودعم المزارعين للمحافظة على ثروة النخيل وانتاج التمور .

المشاركون اتفقوا في ختام هذا الاجتماع الذي ضم عميد بلدية الجفرة والمزارعين وملاك المزارع والمهندسين الزراعيين والخبراء المختصين بمكافحة الافات الزراعية ، على تشكيل غرفة عمليات تضم عددا من اللجان المتخصصة للتواصل مع الجهات المعنية بالامر .