مُطالبةً بتطبيق أحكامِ القضاءِ التونسي: الإستثمارات الأفريقية تَنفي خبر اقتحامٍ مقرّاتها

عين ليبيا

نفت إدارة الشركة الليبية للإستثمارات الأفريقية “لايكو”، والذي مقرها الرئيسي طرابلس منذ تأسيسها عام 1991 والمتمثلة حالياً في السيد عبد الحكيم الشويهدي رئيس مجلسها والدكتور إبراهيم الدنفور المدير العام للشركة، في بيان لها حصلت (عين ليبيا) على نسخة منه خبراً نشره أحد المواقع الإخبارية الليبية حول اقتحام لمقار الشركة بتونس.

مجلس إدارة الشركة أوضح أن الخبر كان الغرض منه تدليس الحقائق وشرعنة وجود غير قانوني لأطراف حاولت افتكاك الشركات بدولة تونس وهو ما أكده القضاء التونسي والذي أصدر حكمه بعودة الوضع القانوني الشرعي للشركات التابعة للشركة الليبية للإستثمارت الأفريقية.

مجلس الإدارة أضاف أن إدارة الشركة -على عكس ما يروج حولها- كانت ولاتزال تتّبع القنوات القانونية لاسترداد حقوقها على عكس ما قامت به مجموعة لازالت متعنتة وتمتنع عن إخلاء المقار بل وتستعين بشركات حراسة لتحول دون تسلمها.

وفي ختام البيان شدد مجلس إدارة الشركة على ضرورة إخلاء المقرات والامتثال لأحكام القضاء التونسي الذي لا يختلف اثنان على نزاهته مشيداً بدور الحكومة التونسية في هذه القضية وموقف حكومة الوفاق الوطني اللتين كانتا وراء إحقاق الحق وتطبيق ما أمر به القضاء التونسي العادل.