البشير يُعلن دعم الحكومة الجديدة في السودان

عين ليبيا 

قال الرئيس السوداني، عمر البشير، أمس الجمعة، إن “الرئاسة السودانية تدعم حكومة الوفاق الوطني”، التي “تضم كافة القوى السياسية”.

وأضاف البشير، خلال خطاب له، عقب أداء وزراء الحكومة الجديدة اليمين الدستورية، إن أمام حكومة الوفاق الوطني “تحدٍ كبير”، يتمثل في “إنزال وثيقة الوفاق الوطني، ومخرجات الحوار، إلى أرض الواقع”.

وتابع “السودان مقبل على مرحلة هامة في تاريخه، وحكومة الوفاق الوطني ستكون أمينة على ما تم الاتفاق عليه في الحوار”.

وأوضح الرئيس السوداني أن “الحكومة تضامنية، والكل لدية رؤية، وهذه الرؤى يجب أن لا تؤدي إلى اختلاف، وإنما تلاحم للخروج بأداء متميز”.

فيما لفت إلى أهمية أن تكون الحكومة متجانسة، لتقود البلاد إلى انتخابات عام 2020 الرئاسية، التي أعلن البشير في وقت سابق أنه لن يترشح فيها.

وفي وقت سابق من مساء الجمعة، أدى نائب الرئيس السوداني ومساعديه الأربعة، وأعضاء”حكومة الوفاق” اليمين الدستوري، أمام الرئيس البشير، بالقصر الرئاسي بالخرطوم.

وأتى تشكيل الحكومة متأخراً عن موعده، الذي كان مقرراً في يناير الماضي، بسبب خلافات بين حزبي المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي، حول تنفيذ توصيات الحوار الوطني، قبل توصل الجانبان لتسوية، قبل أسبوعين.

ومن المقرر أن تتولى حكومة الوفاق، صياغة دستور دائم للبلاد، طبقا لتوصيات الحوار الوطني.

ومن أولويات الحكومة أيضا، تحسين الوضع الاقتصادي، الآخذ بالتردي منذ انفصال الجنوب، الذي استأثر بـ 75% من حقول النفط، التي كانت تدر 50% من الإيرادات العامة.