الجمعية العامة للتعاون الشرطي “أفريبول” تبدأ أعمالها في الجزائر

 

عين ليبيا

تحتضن الجزائر بداية من اليوم الأحد وعلى مدى ثلاثة أيام  ،أعمال الجمعية العامة الأولى لآلية الاتحاد الإفريقي ،للتعاون في مجال الشرطة (أفريبول) .

ويشارك في أعمال هذا الاجتماع ،بالإضافة إلى قادة الشرطة الأفارقة ،مسؤولو الهيئات الشرطية الجهوية وكذا الدولية وستتم خلاله مناقشة القوانين الداخلية للجمعية العامة ،واللجنة المسيرة بالإضافة إلى تعيين أعضاء اللجان المسيرة للأفريبول ،وكذا تحديد الأطر العامة للتعاون بين الهيئات الشرطية، على المستويات الوطنية و الجهوية و القارية والدولية.

وتعد أفريبول منظمة للتعاون الشرطي الإفريقي، يهدف إنشاؤها إلى التوصل إلى اعتماد رؤية شاملة، تسمح بتحسين فعالية ونجاعة مصالح الشرطة الإفريقية ،وتتمثل مهمتها في دعم التعاون الشرطي بين الدول الإفريقية، من خلال تبادل المعلومات والممارسات الحسنة ،في مجال مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للأوطان والإرهاب ،إضافة إلى المساعدة التقنية المتبادلة.

كما تشجع التعاون الشرطي الإقليمي ،وتعمل على تقريب وجهات النظر بين رؤساء الشرطة ،في مجال تقييم التهديدات وتحديد السياسات    و تعزيز القدرات المؤسساتية الشرطية، في ميدان التكوين والشرطة العلمية ،وإدارة أجهزة الشرطة التي تقوم على احترام حقوق الانسان و العدل و المساواة ،و كذلك تبادل الممارسات السليمة.

يُشار إلى أن انعقاد الجمعية العامة ،بمثابة التأسيس الفعلي (للأفريبول)، والذي يأتي بعد المصادقة على قوانينه، من قبل قادة الدول والحكومات الأفارقة ،خلال أشغال القمة 28 العادية للاتحاد الإفريقي ،التي أنعقدت بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا نهاية يناير من هذا العام .