“كوبلر و”الجهيناوي”يدعوان الأطراف الليبية إلى طاولة الحوار

 

عين ليبيا

قال مارتن كوبلر المبعوث الأممي إلى ليبيا ،أمس الاثنين، في تونس إن الأمم المتحدة بصدد التحضير لخارطة طريق،لجمع كافة الفرقاء في ليبيا على طاولة الحوار،للتوصل إلى حل في هذا البلد ،الذي مزقته الحرب والخلافات الداخلية.. حسب قوله.

وصرح المبعوث الأممي في مؤتمر صحفي، إثر لقائه خميس الجهيناوي وزير الخارجية التونسي  إن على الأمم المتحدة، الانطلاق في توحيد كافة الأفكار والمبادرات ،من أجل جمع الفرقاء الليبيين ومناقشة المسائل على الطاولة.

كوبلر قال ” إن الوقت حان لاتخاذ القرارات لان هذا البلد لا يمكن أن ينتظر أكثر، لدينا الكثير من المبادرات والاجتماعات في روما وأبوظبي، حيث قمت برحلات بين الشرق والغرب ،لدفع الأطراف السياسية والعسكرية إلى الاجتماع ودفع المسار”

وأضاف المبعوث الأممي “لدينا إجماع الآن في ليبيا ودول الجوار ،حول ضرورة أن تكون هناك تحويرات محدودة على الاتفاق السياسي والنظر في التحديات ،من بينها تركيبة المجلس الرئاسي والدور المحتمل لحفتر في جيش ليبي موحد”.

من جانبه شدد وزير الخارجية التونسي على دور الأمم المتحدة ،في التوصل إلى حل سلمي ونهائي في ليبيا ،بمشاركة دول الجوار يحافظ على وحدة ليبيا ويمكن من توفير الخدمات الضرورية للشعب الليبي.

وقال الجهيناوي “نتمنى أن تفضي المساعي في وقت قريب إلى جمع الليبيين ،حسبما جاء في اتفاق الصخيرات للنظر في التعديلات التي يمكن القيام بها في هذا الاتفاق.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: ميلاد 2017/05/16

    حل المشكل الليبي بسيط جدا يكمن في 4 نقاط فقط وهي :-
    1- أبعاد حفتر عن المشهد وتشكيل مجلس عسكري من كافة مناطق البلاد.
    2- تسليم السلطة من المؤتمر إلى مجلس النواب في طرابلس والعمل من العاصمة.
    3- إبعاد دولة مصر والإمارات عن إي حوار وترك الملف إلى الجزائر لإجراء وفاق بين الإطراف الليبية .
    4- دعم المجلس الرئيسي الحالي وتكليف أشخاص آخرين بدل المقاطعين والمستقالين لحين إجراء انتخابات رئاسية .

تعليق واحد

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.