“أيوب قاسم”: العمل الحقيقي لـ”إيقاف الهجرة” يكمن في الجنوب الليبي

عين ليبيا 

أعرب الناطق بإسم القوات البحرية، العميد أيوب قاسم عن أسفه لإضاعة أوروبا الكثير من الوقت حتى تدرك أن الجنوب وإفريقيا ينبغي أن يكونا البداية للعمل الحقيقي لوقف الهجرة غير الشرعية وليس البحر أو الشمال.

قاسم أكد في تصريح صحفي، أن ثقافة الهجرة غير الشرعية ترسخت لدى الكثير من مواطني الدول الإفريقية فيما أصبحت عصابات تهريب البشر عابرة للقارات وقوية وذات أساليب كثيرة وكلما تأخرت أوروبا ستدرك لاحقا أنها أضاعت الكثير من الوقت ولن يكون هذا في صالحها ولن يجدى معها في لحظة من اللحظات الحلول التلفيقية وبأنها ستكون بحاجة للمواجهة المباشرة مع الدول الإفريقية.

وأعرب قاسم عن أمله بأن تكون التصريحات الإيطالية والألمانية الأخيرة المطالبة بإلتزام أوروبي لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين عبر الحدود الجنوبية الليبية صحوة وليس كما في السابق للترويج فقط لأن غرق ليبيا في الطوفان سيعرض أوروبا للطوفان لا محالة.

وأضاف الناطق باسم البحرية الليبية، أن ليبيا تدفع ضريبة إقامة هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين فيها والإتحاد الأوروبي لا يريد مساعدتها في مسألة تهجيرهم ويبحث عن الحلول الجانبية ويطوف حول المشكلة.

وأشار أيوب قاسم إلى وجود تواطؤ بين السياسة الأوروبية والحكام الأفارقة فيما يخص الهجرة غير الشرعية حيث كانت إفريقيا مستعمرة لأوروبا والكثير من الدول الأوروبية لديها نفوذ فيها وشركاتها تعمل فيها وتجني المليارات منها. مبينًا في ذات الوقت بأن الإتحاد الأوروبي لا يقدم الدعم اللازم وأنواع المساعدات المقدمة من قبله للقوات البحرية التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق لا تتناسب مع نوع وحجم المهام وزخم العمل المراد أن يتحقق هذه القوات ومن جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية التابع للرئاسي.