علماء الفلك يعثرون على ثقب أسود هائل طريد

وكالات

عندما تتصادم المجرات فإن كل أسباب الفوضى يمكن أن تحدث، ففي عملية تستغرق ملايين السنوات فإن اندماج مجرتين يمكن أن ينتج عنه أيضا اندماج بين الثقبين الأسودين الهائلين المتواجدين في مركز كل منهما لينتج عن ذلك ثقب واحد يفوقهما حجما، كما يمكن أن ينتج عن اندماج المجرتين طرد نجوم من مجراتها وإرسالها هي وحتى أنظمتها من الكواكب إلى الفضاء لتصبح نجوما شاردة.

لكن وفقا لدراسة حديثة لفريق دولي من علماء الفلك تبين أنه في بعض الحالات يمكن لاندماج المجرات أن ينتج عنه طرد الثقوب السوداء الهائلة من مجراتها.

واكتشف الفريق -مستخدما بيانات من مرصد “تشاندرا أكس-راي أوبزيرفاتوري” وغيره من المراصد- ما يمكن أن يكون “ثقبا أسود هائلا طريدا” يرتحل بعيدا عن مجرته.

ووفقا للدراسة التي نشرت في دورية “أستروفيزيكال جورنال”، فقد تم اكتشاف هذا الثقب الأسود الهائل الطريد على مسافة تبعد عن الأرض 3.9 مليارات سنة ضوئية، ويبدو أنه خرج من مجرة بيضاوية الشكل، ويملك كتلة تعادل 160 مليون مرة كتلة شمسنا.

ووجد الفريق هذا الثقب الأسود أثناء بحثهم بين آلاف المجرات عن دليل على ثقب أسود يظهر علامات بأنه يتحرك، وتضمن ذلك غربلة بيانات تم الحصول عليها من مرصد تشاندرا أكس-راي بحثا عن مصادر أشعة سينية مشرقة، والتي تعتبر ميزة شائعة في الثقوب السوداء الهائلة المتنامية الحجم بسرعة.

ثم بحثوا في بيانات تلسكوب الفضاء هابل عن كل تلك المجرات المشرقة بالأشعة السينية لمعرفة إمكانية أن تكشف عن نقطتين مشرقتين في مركز أي منها، الأمر الذي قد يعني وجود ثقبين أسودين هائلين، أو أن ثقبا أسودا يتحرك مبتعدا عن مركز المجرة، وأخيرا فحصوا البيانات الطيفية من تلسكوب “سلون ديجيتال سكاي سيرفي” التي تظهر كيف أن كمية الضوء البصري تتغير بتغير الطول الموجي.

ومن كل تلك البيانات وجد الباحثون ما اعتبروه مرشحا جيدا لثقب أسود طريد، وقرروا أن هذا المرشح يقع قرب مركز مجرته لكنه منزاح عن المركز بوضوح، كما وجدوا أنه يملك سرعة تختلف عن سرعة مجرته، وهي خصائص تشير إلى أنه كان يتحرك بمعزل عنها.

وأظهرت الصورة التي تم توليدها من بيانات هابل النقطتين المشرقتين قرب مركز المجرة، حيث إحداهما توجد ضمن المركز لكن الأخرى توجد على بعد ثلاثة آلاف سنة ضوئية عن المركز، وبمقارنة بيانات الأشعة السينية والبيانات البصرية فإن المؤشرات كلها تدل على أن النقطة الثانية هي ثقب أسود طرد من مجرته.