إعلان تشكيلة الحكومة الفرنسية الجديدة

وكالات

أعلنت تشكيلة الحكومة الفرنسية الأولى في ولاية الرئيس إيمانويل ماكرون اليوم الأربعاء، وجاءت متوافقة مع ميوله الليبرالية وانفتاحه على الاتحاد الأوروبي، كما منحت فرصا للخضر إلى جانب الأطياف السياسية المختلفة.

ووفقا للتشكيلة الجديدة التي يرأسها إدوارد فيليب، يشغل وزير الدفاع المنتهية ولايته الاشتراكي جان إيف لودريان حقيبة الخارجية والشؤون الأوروبية، وتشغل النائبة الأوروبية سيلفي غولار حقيبة الدفاع.

ومنحت حقائب وزارية مهمة أيضا لشخصيات أخرى برزت خلال حملة ماكرون الانتخابية، بينهم رئيس بلدية “ليون” الاشتراكي جيرار كولومب الذي عين وزيرا للداخلية، والحليف الوسطي زعيم حزب “موديم” فرانسوا بايرو الذي منح حقيبة العدل، في حين حظي اليميني برونو لومير بحقيبة الاقتصاد.

وقال مراسل الجزيرة في باريس حافظ مريبح إن هذه التشكيلة المكونة من 18 وزيرا ووزيرة وعدد من كتاب الدولة تأتي تحت عنوانين رئيسين، هما التجديد والتجميع، حيث تشمل عدة وجوه جديدة لسياسيين لم يتقلدوا حقائب سابقة، وناشطين في المجتمع المدني، كما تجمع أطيافا سياسية مختلفة.

وأضاف أن من أبرز “مفاجآت” التشكيلة ظهور اسم نيكولا هولو -المقدم السابق في التلفزيون والشخصية التي تحظى باحترام في صفوف الخضر المدافعين عن البيئة- ليكون وزيرا للانتقال البيئي، حيث سبق أن رفض الحصول على حقيبة في حكومات سابقة، كما يرفض الانتماء إلى الأحزاب السياسية.

وأعلنت الرئاسة أمس الثلاثاء تأجيل الإعلان عن الحكومة الجديدة إلى اليوم بهدف مزيد من التدقيق والتثبت من ماضي الوزراء المرشحين، وينتظر أن يعقد أول اجتماع لمجلس الوزراء برئاسة ماكرون غدا الخميس.