“السراج وكوندي” يبحثان آفاق التعاون بين ليبيا وغينيا

 

عين ليبيا

بحث “فائز السراج”رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني اليوم الخميس بالعاصمة الغينية كوناكري مع “ألفا كوندي” الرئيس الغيني الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي تطورات الوضع السياسي في ليبيا والعلاقات الثنائية بين البلدين و آفاق التعاون في مختلف المجالات.

ورحب “كوندي” “بالسراج” والوفد المرافق إياه ،مؤكدا على أن كل الصراعات تنتهي على طاولة الحوار، مشيدا بنهجه التوافقي وما سبق وأعلنه من مبادرات لتحقيق المصالحة الوطنية في ليبيا،مبديا تأييده لما أعلنه “السراج” من ضرورة الالتزام بالآليات التي يتضمنها الاتفاق السياسي لإحداث التغيرات التي يتم الاتفاق بشأنها من قبل الاطراف الليبية.

وقال الرئيس “ألفا كوندي” إن كل ما تتمناه غينيا هو تحقيق الاستقرار، مشيرا إلى المخاطر التي تنتج عن الأزمة الليبية على دول المحيط الأفريقي، معبراً عن رغبة بلاده في تنمية العلاقات مع ليبيا في مختلف المجالات .

من جانبه أعرب”السراج” عن ترحيبه بجهود الرئيس كوندي والاتحاد الإفريقي لدعم مسار الوفاق السياسي في ليبيا، مؤكدا على أن المصالحة الوطنية تحظى بالأولوية في البرنامج السياسي لحكومة الوفاق الوطني، وأن هناك نجاحات تحققت على طريق لم الشمل وتوحيد الصف، مؤكدا على ضرورة توحيد المسارات التي تستهدف إيجاد حلا للأزمة الراهنة.

معبراً عن شكره على حسن الضيافة وحفاوة الاستقبال مبديا رغبة حكومة الوفاق الوطني في تطوير التعاون بين البلدين .

يُشار إلى أن فريق العمل المكلف من رئاسة الاتحاد الأفريقي بالتواصل مع الأطراف الليبية قد زار العاصمة طرابلس أمس الأربعاء والتقى مسؤولين بالخارجية الليبية.