الوطنية للنفط تجتمع بجهاز الرقابة الإدارية

عين ليبيا

اجتمع المهندس مصطفى صنع الله رئيس مجلس الإدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط، الأربعاء الماضي، مع أعضاء إدارة الرقابة على شركات النفط والطاقة بهيئة الرقابة الإدارية وذلك في مقر المؤسسة الوطنية للنفط.

تناول الاجتماع عدة موضوعات هامة منها قرار المجلس الرئاسي رقم (270) لسنة 2017 م والذي أوقفت محكمة استئناف بنغازي تنفيذه والمتعلق بتوزيع الاختصاصات المسندة لوزارة النفط والغاز وارتباطه بالخلاف القائم مع شركة فنترسهال الألمانية.

جدير بالذكر ان جهاز الرقابة الإدارية يقوم حاليا بتحقيق وبمتابعة لإدارة الشؤون القانونية بديوان رئاسة حكومة الوفاق بخصوص مخاطباتهم لشركة فنترسهال بشكل مباشر وفي سابقة خطيرة ودون الرجوع الى المؤسسة بهذا الخصوص والانحياز لمصلحة الشركة ضد المؤسسة الوطنية للنفط التي تعتبر الحارس الأمين للثروة النفطية الليبية بموجب قوانين إنشائها.

من جانبه أكد المهندس مصطفى صنع الله ان موقف المؤسسة هو ضرورة اعادة الشركة الانتاج وفق اتفاقية مقاسمة الانتاج النمط الرابع الموقعة مع الشركة في نهاية 2010 او خروجها بشكل كامل من المناطق NC 96 وNC 97 بسبب انتهاء عقدها الموقع في سنة 1966 والذي كانت مدته 50 عاما فقط؛ وفي جميع الاحوال على الشركة الالتزام بتعويض المؤسسة عن أضرار توقف الانتاج وعلى جميع الجهات في الدولة الليبية الالتزام بهذا الموقف وعدم التأثير السلبي على الموقف التفاوضي او القانوني للمؤسسة الوطنية للنفط.

كما تناول الاجتماع ايضاً مناقشة الصعوبات التي تواجه شركات القطاع في ظل الظروف الحالية والمتمثلة في صعوبة الحصول على مواد ومستلزمات التشغيل من السوق المحلي بسبب تدني سعر صرف الدينار الليبي أمام العملات الأجنبية.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.