سياسي إيطالي يُطالب خفر سواحل بلاده بإيقاف تدفق المهاجرين

عين ليبيا 

طالب عضو مجلس الشيوخ الإيطالي ماوريتسيو غاسبارّي، خفر سواحل بلاده بالعمل على تأمين حدودنا ووضع حد لهذا لتدفق المهاجرين نحو السواحل الأوروبية.

وأشار السياسي الإيطالي إلى أن وصول مزيد من المهاجرين يعني وجوب توفير مزيد من المال، وبالتالي مزيد من رجال المافيا الذين يضاربون على سواحل ليبيا وفي مراكز استقبال المهاجرين”.

وقال غاسبارّي، إن قوات خفر سواحل بلاده، لم تفهم لحد الآن أن قوارب الهجرة يجب أن تتوقف.

وكان خفر السواحل قد أعلن في بيان أمس عن أنقاذ حوالي 2300 مهاجر في منطقة وسط البحر المتوسط، وذلك “من خلال 22 عملية إنقاذ جرت بالتنسيق مع المركز التشغيلي لخفر السواحل في روما”.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، في تصريحات الجمعة، أن “في قيادة خفر السواحل ربما لم يقرأوا النتائج التي خلصت إليها لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ”، فـ”أنا أرى إطلاق إعلانات فرح عن إنقاذ 2300 مهاجر سري آخر، تم جلبهم إلى إيطاليا”، مؤكدا “لقد حان الوقت لإنهاء هذا النوع من الممرات الإنسانية غير المنتظمة”، والتي “تريدها فقط من تطلق على نفسها اسم منظمات غير حكومية”.