“المجلس الأعلى للدولة”: أحداث براك وسلوق تؤجج الصراع وتطيل الأزمة

 

عين ليبيا

أصدر المجلس الأعلى للدولة بيانا بشأن الأحداث الدامية بمنطقة براك الشاطيء ،وضحايا التفجير الاجرامي بسلوق حيث تقدم بتعازيه الحارة لأهالي ضحايا الحادثين ،مؤكدا على استهجانه لهذه السلوكيات من القتل والتنكيل والتشفي، وحرق الجثت التي لاتمت لديننا الاسلامي الحنيف.

المجلس طالب في بيانه الذي تحصل موقع ” عين ليبيا ” على نسخة منه ،الجهات المعنية والضبطية بفتح تحقيق في الحادثين واحالة  المتورطين الى العدالة مذكرا بأن المجلس فد حذّر من تداعيات هذه العمليات الاجرامية منذ أحداث قاعدة تمنهنت العسكرية والتي تحبط اي توافق وتؤجج الصراع وتطيل الازمة.

البيان حمّل المسؤولية كاملةً على عاتق امراء الحرب والمتاجرين بأرواح وأرزاق الليبيين البسطاء،مبينا أن ادعاء اي طرف وجوده يهدف إلى توفير الأمن هو افتراء مفضوح وما يحدث في تلك المناطق من انفلات امني والمتاجرة بالبشر وجلب المرتزقة خير دليل على ذلك.

وفي ختام بيانه ، دعا المجلس الأعلى للدولة ابناء الوطن كافة إلى ضبط النفس والتحلي بروح المسؤولية والمصالحة أمام المغامرين بأمن الوطن والارهابيين المستغلين للانقسام السياسي حيث انه لاسبيل للخروج من الازمة الحالية الا بوحدتنا وبناء مؤسساتنا الوطنية الموحدة.