الإعلامية والإذاعية الليبية “فاطمة عمر” في ذمة الله

عين ليبيا

فقد الوسط الإعلامي والإذاعي ،الإعلامية والإذاعية “فاطمة عمر” التي وافاها الأجل مساء أمس السبت بعد صراع طويل مع المرض.

رحلت “فاطمة عمر” بعد أن قدمت أعمالاً تثري الرصيد الإعلامي والثقافي للمكتبة الإذاعية الليبية، التي كانت من أوائل المذيعات الليبيات، وقامت بالعديد من المهن في الإطار الإذاعي (مذيعة ربط – مذيعة برامج متنوعة – مذيعة نشرة الأخبار، والتمثيل في برامج تلفزيونية وإذاعية، وعُرف عنها اهتمامها بشؤون الأسرة وهموم المواطن، من خلال البرامج الاجتماعية التي حرصت على تقديمها مؤخراً من خلال الإذاعة المسموعة.

كما وضعت “فاطمة عمر” على عاتقها تدريب جيل جديد من الإذاعيين من كلا الجنسين، وذلك عن طريق تنظيم دورات مهنية تحت إشرافها المباشر، لتقدم لبلدها سلسلة من العطاء المتواصل وجسر تواصل بين الجيل السابق والحالي .

رحم الله ” فاطمة عمر” واسكنها فسيح جناته ،وألهم أهلها وذويها وزملاءها في الساحة الإذاعية والثقافية جميل الصبر والسلوان  “إنا لله وإنا إليه راجعون”.