الرئيس الإيراني: القمة العربية الأمريكية في الرياض بلا قيمة

عين ليبيا 

 

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، الاثنين، إنه لا يمكن تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط من دون مساعدة طهران، وذلك في معرض رده على الانتقادات التي وجهها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإيران.

وانتقد روحاني، الفائز بولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، القمة التي شارك فيها ترامب في السعودية في مطلع الأسبوع ووصفها بأنها “حدث شكلي لا قيمة سياسية له ولن تتمخض عنه أي نتائج”.

وانتقد غياب الديمقراطية في السعودية وحث الرياض على السماح للسعوديين بتقرير مصير البلاد عبر انتخابات حرة.

وقال: “من يستطيع القول إن الاستقرار الإقليمي يمكن استعادته من دون إيران؟ من يمكنه القول إن المنطقة ستشهد استقرارا كاملا من دون إيران؟”.

ونقل التلفزيون الإيراني عن روحاني قوله إن طهران ستواصل برنامجها للصواريخ الباليستية في رسالة تحد بعد انتقادات قوية وجهها لترامب.

وتابع: “الأمة الإيرانية قررت أن تكون قوية. صواريخنا من أجل السلام والدفاع.. يجب أن يعرف المسؤولون الأمريكيون إنه حينما نريد أن نختبر صاروخا سنفعل ولن ننتظر الإذن منهم”.

وقال ترامب، الاثنين، إنه يجب على إيران أن توقف على الفور دعمها المالي والعسكري “للإرهابيين والميليشيات”، وأكد مجددا أنه لن يتم السماح لها مطلقا بامتلاك أسلحة نووية.

وأضاف ترامب في تصريحات خلال اجتماع في القدس المحتلة مع الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين: “الأهم هو أن تعلن الولايات المتحدة وإسرائيل بصوت واحد أنه يتعين عدم السماح لإيران على الإطلاق بامتلاك سلاح نووي وأن عليها وقف تمويل وتدريب وتسليح الإرهابيين والميليشيات وأن تتوقف عن ذلك على الفور”.

وكان روحاني فاز بولاية ثانية رئيسا لإيران متقدما على مرشح مرشد الجمهورية، إبراهيم رئيسي، إذ أعلن وزير الداخلية الإيراني السبت إعادة انتخاب روحاني بنسبة 57% من الأصوات.

وقال عبد الرضا رحماني فضلي في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي إن روحاني حصل على 23,5 مليونا من الأصوات مقابل 15,8 مليونا لمنافسه رئيسي.