“مساهل”: تقاربُ وجهات النظر بين الجزائر والاتحاد الأوروبي حول المسار السياسي بليبيا

 

عين ليبيا

قال ” عبد القادر مساهل ” الوزير الجزائري للشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية أمس الاثنين ببروكسل أن هناك تقاربا في وجهات النظر بين الجزائر والاتحاد الأوروبي حول المسار السياسي بليبيا.

“مساهل” أوضح في تصريح صحفي عقب لقائه مع ” فيديريكا موغيريني ” رئيسة الديبلوماسية الأوروبية أن الأخيرة أشادت باجتماع بلدان جوار ليبيا المنعقد بالجزائر العاصمة مؤخرا وبالنتائج التي توجت أعماله والتي نجم عنها التوافق خصوصا حول العناصر الاساسية للبيان الختامي.

“مساهل” أكد أن العناصر الأساسية للبيان الختامي المتوج لإجتماع بلدان جوار ليبيا الذي انعقد بالجزائر العاصمة في 8 مايو الماضي “تتوافق مع رؤية الاتحاد الأوروبي” ،موضحا أن الأمر يتعلق بوحدة ليبيا والحوار السياسي وعدم اللجوء إلى العنف .

يُذكر بلدان جوار ليبيا  أكدت عقب اجتماعها الوزاري الحادي عشر المنعقد بالجزائر أنه لا يمكن الوصول إلى حل ناجع ودائم للأزمة التي تشهدها البلاد إلا من خلال حل سياسي اختاره الليبيون بكل سيادة من خلال توقيعهم على اتفاق 17 ديسمبر 2015″.