بعد لقاء عباس.. ترامب يُعلن إلتزامه بالتوصل إلى إتفاق سلام

عين ليبيا 

التقى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، في آخر يوم من زيارته للشرق الأوسط.

وقال ترامب، عقب لقائه بعباس، إنه ملتزم بالسعي إلى التوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين. وعبر عن امتنانه لأن الرئيس عباس مستعد لمواجهة ما سماه ترامب بالإرهاب.

وقال عباس إن الاجتماع أعطى الفلسطينيين كثيرا من الأمل، وإنه مستعد لأن يكون شريكا للرئيس ترامب في السعي إلى السلام. دون الإشارة إلى الكيفية التي يمكن التوصل بها إلى اتفاق.

ولم يدخل الإسرائيليون والفلسطينيون في محادثات مباشرة منذ أكثر من ثلاثة أعوام. واعترف ترامب بأن الوصول إلى اتفاق بينهما سيكون “مهمة غاية في الصعوبة”.

ونظم الفلسطينيون، في غزة والضفة الغربية، مظاهرات احتجاجا على زيارة الرئيس الأمريكي.

وتجمع فلسطينيون الاثنين احتجاجا على زيارة ترامب، وعلى الظروف في السجون الإسرائيلية، ونقاط التفتيش حول الضفة الغربية.

وأطلق أفراد الشرطة الإسرائيلية القنابل المسيلة للدموع والأعيرة المطاطية على شباب فلسطينيين كانون يرشقونهم بالحجارة.

وأصيب شخص واحد على الأقل في قلندية قرب القدس.

وفي قطاع غزة، داس فلسطينيون آخرون على صور الرئيس الأمريكي، وأحرقوا تمثالا له. ودعت لجنة الأسرى الفلسطينيين الثلاثاء إلى “يوم غضب”.