أول ولادة لفئران من حيوانات منوية مخزنة بالفضاء

وكالات

نجح علماء في اليابان في تسجيل أول ولادة لفئران من حيوانات منوية مخزنة في محطة الفضاء الدولية لمدة تسعة أشهر، مما يطمئن على إمكانية ولادة أطفال طبيعيين لرواد الفضاء الذين سيسافرون مستقبلا لكواكب ومجرات أخرى.

وقام العلماء في جامعة ياماناشي في كوفو في اليابان بإخصاب بويضات بحيوانات منوية جرى الاحتفاظ بها في محطة الفضاء الدولية لمدة 288 يوما، ووجدوا أنه لا فرق بين الفئران “الفضائية” المولودة والفئران المولودة من مني في كوكب الأرض.

ويخشى العلماء أن تعرض رواد الفضاء للأشعة الكونية يؤثر في خصوبتهم، كما أن تجارب روسية سابقة في 1979 أظهرت أنه عندما أرسلت فئران ذكور وإناث إلى الفضاء فإنها لم تتزاوج على الإطلاق.

ووجدت دراسة أخرى أنه عندما وضعت قوارض الذكور في ظرف انعدام الجاذبية فإنها لم تعد قادرة على إنتاج الحيوانات المنوية.

وتفتح الدراسة المجال أمام احتمالات عند التفكير بنقل البشر لكواكب أخرى، مثل جمع وتخزين الحيوانات المنوية وإرسالها مع الرواد ومن ثم عمل التلقيح في الكوكب الذين سيصلون إليه، كالمريخ مثلا.