“مساهل و”كوبلر”يبحثان تطورات الأوضاع في ليبيا

 

عين ليبيا

أجرى “عبد القادر مساهل ” الوزير الجزائري للشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية أمس الثلاثاء في بروكسل مشاورات مع ” مارتن كوبلر” المبعوث الأممي إلى ليبيا حول تطورات الاوضاع السياسية بليبيا.

ونقلت وكالة الانباء الجزائرية عن مصدر دبلوماسي إن المباحثات التي تندرج في اطار المشاورات مع الامم المتحدة حول تطورات الوضع السياسي في ليبيا تطرقت إلى الجهود المبذولة حاليا لدعم الحوار السياسي وتقريب وجهات النظر بين الاطراف الليبية المتنازعة ضمن اطارالاتفاق الذي وقع بالصخيرات لحل الازمة بالطرق السلمية.

وجاء لقاء “مساهل” و” كوبلر” قبيل ساعات من بدء اجتماع اللجنة الرباعية حول ليبيا الذي نظمه الاتحاد الأوروبي في بروكسل.

وحسب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة العربية فإن اجتماع بروكسيل الذي يأتي متابعة للاجتماع الأول للمجموعة الرباعية الذي استضافته الجامعة العربية بالقاهرة في 18 مارس الماضي، يهدف إلى مواصلة التنسيق والتشاور القائم بين الجامعة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي ،حول مجمل تطورات الشأن الليبي والعمل بشكل مشترك من أجل دعم الليبيين في العملية السياسية الرامية لاستكمال تنفيذ الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات، ومناقشة آخر التطورات الأمنية على الساحة الليبية.

وأكد المتحدث باسم الجامعة العربية أن المجموعة الرباعية تجدد التأكيد على موقفها الثابت الداعم لكل الجهود الرامية إلى مكافحة الإرهاب في ليبيا، ورفض اللجوء إلى الخيار العسكري أو التدخل العسكري الأجنبي،وأهمية مواصلة المسار السياسي للتوصل إلى الحلول المطلوبة لاستكمال الاستحقاقات المنصوص عليها في اتفاق الصخيرات.