دعم روسي مُنتظر للفلبين لمواجهة تنظيم داعش

عين ليبيا

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس الثلاثاء، أن هناك مشاريع كثيرة تشكل اهتماما بين روسيا والفلبين، بما فيها التعاون العسكري التقني المحتمل.

وقال بوتين خلال لقائه مع نظيره الفلبيني، رودريغو دوتيرتي: “لدينا اتجاهات واعدة كثيرة، بما فيها التعاون في مجال الطاقة والصناعات الهندسية والبنية التحتية للنقل وبالطبع التعاون العسكري التقني”.

وأضاف بوتين، “أرد أن أبدأ حديثي بتقديم التعازي بمقتل أشخاص  في الفلبين، جراء الهجوم الإرهابي. ونحترم حقيقة أنكم ستعود فورا إلى وطنكم. وأود أن أعرب عن الأمل أن الصراع والتي تحدثتم عنه للتو سيُحل في أسرع وقت ممكن بأقل الخسائر”.

وقال دوتيرتي، “تحتاج بلادنا إلى نماذج أسلحة حديثة،كانت لدينا بعض الطلبيات في الولايات المتحدة، لكن الوضع ليس سلسا الآن. ولمكافحة “داعش” وفروعه والجماعات المنفصلة، نحتاج إلى أسلحة حديثة. أتيت للحصول على دعمكم وطلب مساعدتكم”.

يُشار إلى  أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجيش الفلبيني ومجموعات تابعة لتنظيم داعش، أعلن على ضوئها الرئيس الفلبيني أنه مجبر للعودة إلى البلاد.