مطار القاهرة يسمح بدخول أسرة ليبية بجواز سفر منته

مراعاة لظروفهم الصعبة، وافقت سلطات مطار القاهرة الدولى على السماح لأسرة ليبية مكونة من الأم وثلاثة أطفال بدخول البلاد، رغم انتهاء صلاحية جواز سفرهم لحين استصدارهم وثائق جديدة من سفارتهم بالقاهرة.

أثناء إنهاء العقيد وليد وداعة رئيس نوبتجية الجوازات لإجراءات وصول الأسرة وبفحص جوازها تبين أنها تحمل جواز سفر منتهى الصلاحية قبل ثلاثة شهور، وأنها أنهت إجراءات سفرها من ليبيا دون اكتشاف سلطات مطار طرابلس ذلك، وبإخطار اللواء مجدى السمان مدير إدارة الجوازات طلب عدم ترحيل الراكبة حيث أبلغ اللواء صلاح زيادة مدير أمن المطار الذى أمر بالاتصال بالسفارة الليبية لإصدار وثائق جديدة للأسرة، والسماح لها بدخول البلاد.

من ناحية أخرى ألقت سلطات مطار القاهرة القبض على راكب مصرى بعد اكتشاف هروبه من تنفيذ أربعة أحكام قضائية بالسجن لدى عودته مرحلا من إيطاليا بسبب إقامته غير الشرعية هناك.

أثناء إنهاء إجراءات جوازات ركاب الطائرة المصرية القادمة من روما تبين وجود الراكب ” رمضان . ع ” 47 عاما مرحلا بوثيقة سفر صادرة من السفارة المصرية فى روما وبوضع اسمه على كمبيوتر الجوازات تبين وجوده على قوائم الترقب لهروبه من تنفيذ أربعة أحكام قضائية آخرها القضية رقم 2918 لسنة 2004 جنايات “تمى الإمديد” بمحافظة الدقهلية، تزوير، والمحكوم عليه فيها بالسجن ثلاثة أعوام.

ومن جانبه اعترف الراكب بهروبه من البلاد عام 2003 إلى ليبيا عبر منفذ السلوم البرى وظل يعمل فى ليبيا حتى الثورة الليبية، وتمكن من التسلل لإيطاليا العام الماضى بطريقة غير شرعية والعمل هناك حتى تم القبض عليه وترحيله.